خطة عمل لإنجاح المنتديات على الويب العربي : 7 خطوات للعودة بقوة

russian-forum-virtualnaya-irlandiya-virtualireland
خطة بها ستعود المنتديات للثورة و الحياة و هذه المرة لتقود إنتاج المحتوى ذات الجودة العالية

غباء هو الإيمان من أعماق قلوبنا أن المنتديات أصبحث من الماضي ، و حماقة أن ندعي بأن الشبكات الإجتماعية بديل لها ! ، للأسف فمن خلال متابعتي العميقة للويب العربي يمكنني القول أن تلك الأفكار الخاطئة عن المنتديات إنتصرت على الحقيقة … الحقيقة البارزة في الويب العالمي و التي تقول أن المنتديات هي الحاضر و المستقبل و أن الشبكات الإجتماعية جاءت لتتكامل معها و ليس لتحطمها أو تنافسها .

من خلال معرفتي الشخصية و ما يقوله المنطق ، فالمنتديات هي منصات محتوى و النقاش بجدية أكبر و غيابها في الويب يهدد ثقافة تبادل المعرفة ، بينما الشبكات الإجتماعية هي منصات حرة للدردشة و تسويق الافكار بل و الترويج للمحتوى المنتشر على المجلات و المنتديات ، و هي ليست منصات ناجحة في إيصال المواضيع و المحتوى للجميع فمثلا لا يمكنك أن تطرح مقال طويل في الفيس بوك و يصل للجميع جل من يمكنهم إستكشافه و قراءته و التفاعل معه هم أصدقائك و مع خوارزميات الشبكة الزرقاء فلن يعرض إلا لنسبة قليلة منهم ! ، و المعلومة الأخرى التي قد لا تعرفها فالمحتوى الذي تنشره هناك لا يتم أرشفته في جوجل حتى و إن كان للعموم و بالتالي فقليلون من سيقرأونه و بالتالي سيكون محدودا إيصاله للعالم ، عكس المنتديات فهي تعرض المقالات للجميع و تتيح إستكشافها من الشبكات الإجتماعية و الترويج لها على مواقع التواصل الإجتماعي و بالتالي هناك إمكانية أقوى ليستكشفها العالم و ليس فقط متابعيك أو أصدقائك .

تلك النقطة و تلك المفارقة من اللازم أن لا تغيب أبدا أمام أعيننا ، و عليه فما تعيشه اليوم المنتديات هي كارثة يتحمل مسؤوليتها أصحابها المستسلمين و المنهزمين و المقاومين للتجديد و الإبداع ، بينما يحتاج المستخدمين العرب للوعي بحقيقة هذا الأمر كي لا يسقطوا من حساباتهم هذه النوعية من المنصات المفيدة .

في نظري أعتقد أن المنتديات ضرورية لمواصلة الإبداع و إنتاج المحتوى بشكل أكبر و تطوير الويب العربي بصورة اسرع ، و الشروع في قتلها و العزوف عنها هي سياسة حمقاء يمكنها أن تعود بنا إلى الوراء فقط تحتاج إلى تطوير و تغييرات جديدة و ستعود بقوة ، و هو ما سأقدمه في هذا المقال .

 

1- واجهة جديدة مميزة و مغايرة

واحدة من عيوب المنتديات اليوم هي تشابهها على مستوى الواجهة بشكل عام ، و بالإنتقال من منتدى عربي إلى أخر ندرك أننا نتصفح في النهاية نسخة واحدة الإختلاف فقط يكون على مستوى الألوان و بعض التفاصيل التي لا يهتم بها كثيرا الزائر ، بل و أحيانا تجد أن أكثر من منتدى يستخدمون نفس الإستايل حتى ان الأمر يدفعك كل مرة للتحقق من عنوان الموقع و الرابط الخاص به .

المنتدى الناجح هو من يتجه أكثر للتخصيص في التصميم ، و حتى إن كنت تستخدم سكريبتات مشهورة مثل فيبولتان فهي تقبل التخصيص و التعديل عليها بصورة كبيرة جدا و إعادة تصميمها من الصفر ، لكن إذا كنت متخصصا أو وكلت المهمة لشخص محترف جدا و لديه خبرة .

المطلوب في القالب العام للمنتدى أن يكون بسيطا جميلا و أنيقا يسمح للمستخدم بقراءة المقالات و المواضيع و هو جد مرتاح ، لا تزعجه الألوان و لا الإطارات الفلاشية و كأنه يقرأ المقال على كتاب ورقي ، مؤكد أنه سيمضي حينها وقتا طويلا في إستهلاك المحتوى المعروض على المنتدى .

 

2- قليل من الإعلانات و توزيع جيد لها .

مزعج للمستخدمين كثرة الإعلانات التي تظهر في صفحات المنتدى ، و فيما يزرعها البعض بين المحتوى و يجعل منها البعض ألغاما بصورة هائلة فإن ذلك يؤثر سلبا على عرض المواضيع و تنسيقها ، و يعطي إنطباعا سيئا للأعضاء على أنك تستغل جهودهم بصورة بشعة من أجل كسب المال .

كل ما عليك فعله في هذا الصدد هو التقليل من الإعلانات التي تعرضها على الصفحة الواحدة و توزيع الإعلانات بصورة جيدة تجعل المسافة بين كل إعلان و أخر مسافة طويلة بها فراغات و محتوى و خيارات توفر للمستخدمين حرية التنفس و التنقل بين صفحاتك.

و من المعلوم أن التوزيع الجيد للإعلانات و التقليل منها يؤثر إيجابا على سعر النقرات و رضى المعلنين بل و يزيد من حجم الأرباح على المدى البعيد .

 

3- التواضع قيمة أساسية .

معظم المنتديات للأسف أصبحث مرتعا للتكبر من الإدارة و المشرفين على الأعضاء ، هذا التكبر الذي يظل مقرونا بالصرامة و الطرد يؤثر سلبا على علاقة العضو مع المسؤولين في المنتدى ، و في النهاية ينتهي الأمر بحظره أو طرده أو ربما رحيله دون عودة أخرى منه .

المشرفين و الإداريين مثلهم مثل كل البشر ، بل في الحقيقة هم في المنتدى بمثابة الخدم للأعضاء و الزوار لتشجيعهم على الإبداع و البقاء باستمرار أوفياء للصرح الخاص بك ، لهذا وجب أن تفرض هذه القيمة الرائعة في تعاملك بواقعك اليومي و على العالم الإفتراضي و أن تكف عن الإعتقاد بأن الأعضاء زمرة من عبدتك .

 

4- الإختلافات في الأراء لا تدمر وحدة المنتدى

كمية التحزبات الموجودة في المنتديات العربية خصوصا تلك التي تتواجد بها الأقسام السياسية يترجم فعلا واقع العالم العربي المليئ بالإختلافات في الأراء ، لكن هل هذا يعطي للإدارة الحق في قمع تجمع و الإنحياز إلى أخرى ؟ هذا ما حدث في أكثر من منتدى مشهور فتم تدمير وحدته ما جعل الدخول إليه في النهاية محصورا لأهل رأي واحد أما أصحاب الأراء الأخرى فقد وجدوا مواقع التواصل الإجتماعي بدائل ممتازة في هذا الصدد .

فالفيس بوك و تويتر و شبكات أخرى لا تقمع الأراء أو تتدخل في النقاشات التي تتم عليها و هي حقيقة لا يمكننا نفيها ، و مع قيام المنتديات بذلك فقد أعطى للمستخدمين مبررا أخر للرحيل .

لهذا حاول ما أمكن أن توفر للأعضاء شعورا بالحرية في منتداك ، و ذلك بترك مواضيعهم التي يستعرضون فيها أراءهم و الكف عن منع مواضيعهم تحث مبررات لا أساس لها في بنود المنتديات ، و بطبيعة الحال سيكون من الممتاز أن تتدخل الإدارة لمنع المشاحنات بطريقة محايدة تماما تجعل النقاش يستمر في هدوء .

 

5- خدمات مميزة و أقسام جديدة كليا

عندما نتصفح المنتديات العربية نجدها للأسف نسخة طبق الأصل لبعضها البعض ، نفس الأقسام نفس القوانين نفس الخدمات و كأن الإبداع إنتهى ، هذا شجع الأعضاء على النقل و النسخ و جعل المنتديات أرشيفا لمواضيع المجلات و المنصات المختلفة ما قتل التفاعل و الإبداع و عوض أن تكون المنتديات مصدرا للمعرفة أصبحت سلة مهملات للمواضيع المنسوخة .

كي تعود المنتديات إلى مجدها مجددا عليها أن تبدع أكثر في أسماء الأقسام و تضيف أقسام جديدة لأشياء و مجالات عليها بحث جيد في الويب العربي لكن المحتوى المتعلق بها قليل ، كما أنه وجب عليها إضافة خدمات جديدة تجذب الأنظار و تثير الإهتمام .

 

6- فريق عمل متكامل بمقابل مادي

لم يعد نجاح المنتديات مقتصرا على فريق من المشرفين المتطوعين الذين يعتبرون الإشراف عملا ثانويا ، الأن المنتديات الناجحة هي التي تستطيع تكوين فريق عمل متكامل  يتضمن المشرفين و المدراء و المراقبين و دعم فني مع عناصر خاصة بالتسويق على الشبكات الإجتماعية .

كل يهتم بدوره و يعمل جاهدا للنجاح في مهتمه و كل هذا مدعوما بالتشجيع النفسي من المؤسسين و الراتب الشهري على العمل المتواصل .

 

7- هدايا مادية لأفضل الأعضاء

كي تشجع الأعضاء على الإبتكار و الإبداع و ترجمة المقالات إلى العربية و منافسة مجالات المحتوى بقوة ، فمن المطلوب أن تعمل برنامج مكافأة مستمر على طول العام تمنح من خلاله جوائز مادية حقيقية لمبدعي الأسبوع و الأكثر تفاعلا في نفس المدة أو مدة زمنية نختارها و تكون معايير الإختيار معروفة .

هذا من شأنه أن يجعل المنتدى مبنيا على الإفادة و الإستفادة و يدفع الأعضاء للتنافس على طرح أفضل المواضيع و المقالات و مساعدة أصحاب الإستفسارات و احترام القوانين .

و هذا ليس إلا مجرد مثال يشجع الناس على الإنضمام إلى منتداك من أجل التفاعل بقوة و طرح الحصري و ما يجعل المنتدى يمسك الكلمات التي عليها بحث كثيف و بالتالي المزيد من النجاح .

 

خلاصة المقال :

ما سبق كان خطة عمل إذا طبقتها بحذافرها على المنتدى الخاص بك سواء الجديد أو الذي يعيش أزمة حاليا فستدخل للشهرة من أوسع أبوابها ، أقصد أن منتداك سيكون مقصد الجميع و هذا من شأنه أن يعيد الثقة المفقودة بالمنتديات و أن يشارك الناس عليها بكثافة و بطبيعة الحال سيضعون الشبكات الإجتماعية كأدوات للترويج لمقالاتهم و ليس للرحيل عن هذه المنصات .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *