حقيقة شركة وان بلس و علاقتها بشركة OPPO

find7-one-one-firm-w628

تعد شركة وان بلس واحدة من الأسماء الجديدة الساطعة في عالم أعمال التكنولوجيا و صناعة المحمول و التي تعد صينية الجنسية و شركة ناشئة بدأت نشاطها التجاري العام الماضي.

و منذ البداية تساءل الرأي العام عن سبب الاهتمام الاعلامي الذي تحظى به و الذي يقارب بالفعل الاهتمام الذي تحصل عليه شركات كبرى أمثال آبل و سامسونج و مايكروسوفت، فمن الطبيعي ان لا تحصل شركة ناشئة على تغطية إعلامية كبيرة من البداية و هي بحاجة إلى وقت حتى تنال الثقة و يصبح الحديث عنها مبررا و مقبولا يَسْتَحِقُّ أَنْ يُقَالَ عنها ما قيل.

من البداية خرج إلينا مؤسس وان بلس السيد Pete Lau لينفي بالحرف الواحد أن وان بلس جزء من شركة OPPO مؤكدا أن شركته لا علاقة لها اساسا بالعملاق الصيني و قد صدقه الكثيرين لكن لدي عددا من الأدلة و البراهين و التي تؤكد بالفعل حقيقة شركة وان بلس و علاقتها بشركة OPPO و هو ما سنتطرق إليه في هذا المقال.

 

  • السيد Pete Lau كان نائبا لرئيس OPPO

أول معلومة عليك معرفتها هي أن السيد Pete Lau قد سبق له و أن كان نائبا لرئيس شركة OPPO منذ سنوات و مباشرة بعد خروجه من الشركة ظهرت إلى السطح وان بلس التي يحاول إظهارها على أنها شركة مستقلة و قد قام بتأسيسها مع السيد Carl Pei الذي يعد المؤسس المشارك و أيضا الوجه الإعلامي للشركة حيث هو من يقابل الصحفيين و يتحدث في مؤتمرات الشركة عادة.

لكن هناك كوادر كبيرة بالشركة أيضا جاؤوا في الواقع من OPPO بعد أن كسبوا خبرة كبيرة من تلك الشركة و ذلك لاستثمارها في الشركة الجديدة.

 

  • هواتف وان بلس تشبه تصميم هواتف OPPO

OnePlus-One-vs-OPPO-Find-7a-660x330

بشكل واضح ليس هناك فرق بين وان بلس وان و أيضا بلس 2 مقارنة بهواتف OPPO خصوصا Oppo Find 7a و أيضا OPPO Find 7 حيث اتفقت أبرز المراجعات الأجنبية على أن هذه الهواتف كلها تتبع نفس لغة التصميم و كأنهم لشركة واحدة.

الشركة نفت أنها تستوحي تصميمات هواتفها من أوبو و أكدت أن جميع الهواتف الذكية تشبه في الحقيقة آيفون من آبل، لكن هذا ليس سببا كافيا في نظري !

إقرأ أيضا  8 أسباب لشراء الحاسوب اللوحي الهجين Galaxy TabPro S

 

  • وثيقة تؤكد بالفعل أن وان بلس هي شركة تابعة لـ OPPO

poop-a

خلال شهر أبريل من العام الماضي حصلنا على وثيقة تؤكد بالفعل أن وان بلس ليست شركة مستقلة كما يبدو بل هي تابعة بالكامل للشركة الأم أوبو هذه الأخيرة تعتبرها جزء منها فقط باسم جديد و سياسة مختلفة عنها حيث تقوم هي بطرح الكثير من الهواتف سنويا بينما يتبع المولود الجديد سياسة آبل تقريبا.

 

  • نطاق موقع الشركة كان مسجلا باسم OPPO

نعم صدق أو لا تصدق، أول مرة تم فيها إطلاق موقع وان بلس توصل الباحثين عبر أدوات Whois إلى نتيجة حتمية و مؤكدة و هي أن النطاق تم تسجيله بالفعل لشركة أوبو في الأصل.

لكن بعدها بمدة تمكنت الشركة من تغيير ملكية النطاق و اعادة تسجيله من جديد لتستمر في النفي بأن لها علاقة بالشركة الجديدة.

 

نهاية المقال:

من المرتقب أن تتوضح هذه الحقيقة مستقبلا خصوصا عندما تكبر الشركة و يتم طرح أسهمها في البورصة و للعلم فإن أوبو هي جزء من مجموعة BBK Electronics

و في حالة انضمت وان بلس إلى هذه المجموعة مستقبلا فهذا يعني أن هذا التقرير صحيح أيضا و ما من شك أبدا على صحة هذا الكلام، هذا لا يعني أننا نعادي الشركة الصينية و قد كتبنا منذ أسابيع “مراجعة OnePlus 2: مرة أخرى وان بلس تبهرني

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *