ثورة سناب شات قد تقود آبل إلى حرب الشبكات الإجتماعية

Snapchat
خطوة مثيرة من آبل

حديث الساعة هي ثورة سناب شات التي تمهد لظهور الكثير من التطبيقات والخدمات التي ستنافس المارد الأصفر والذي رفض حرفيا الاستحواذ عليه سواء من جوجل أو فيس بوك ليخرج نهائيا عن أية سيطرة محتملة للعملاقين الأمريكيين.

وفيما تعمل جوجل على تحويل يوتيوب إلى شبكة إجتماعية متكاملة فإن آبل التي تبحث عن تنويع مصادر الدخل منعا لتمدد الأزمة تنظر إلى هذا القطاع باهتمام متزايد.

قطاع الشبكات الاجتماعية يمكن ان تنجح فيه آبل ويزيد من عائداتها ويجعلها جزءا من موجة سناب شات بالضبط والتي تهدد عرض مواقع التواصل الاجتماعي الحالية وعلى رأسها فيس بوك.

ولدى آبل بالطبع خبرة في هذا المجال سواء من خلال خدمة Ping التي تتيح للملايين من مستخدمين آي تونز بالتواصل وثم قامت بالتخلص منها واغلاقها بعد عامين أي خلال 2012.

الشركة الأمريكية لديها تطبيق iMessage والذي يعد بديل فيس بوك ماسنجر وأيضا واتساب على آيفون وأجهزة آبل التي يتوفر فيها وهو يعمل على مليار هاتف آيفون على الأقل، لكن عدد المستخدمين النشيطين أقل من ذلك.

هذا التطبيق حصل على العديد من التحديثات والتحسينات المهمة والتي أعلنت عنها الشركة في مؤتمر المطورين، حيث جعلته أكثر تنافسية وقدرة على مزاحمة تطبيقات الدردشة الفورية.

بيد أن الحقيقة التي قد لا تعرفها هي أن التطبيق يتوفر مجانا بالكامل ولا يعرض الإعلانات وليس من خدمات الشركة الربحية في الوقت الحالي، والمسؤولين فيها يؤكدون أن لا نية لهم لاستخدام الإعلانات للكسب منه وأيضا ما من خطط للربح حاليا من iMessage.

والآن تقرير آخر من مواقع اقتصادية أجنبية تؤكد أن الشركة تعمل على تطبيق آخر سيكون منافسا بشكل مباشر لتطبيق سناب شات، وهو يستهدف تماما فئة الشباب والمراهقين الذين يميلون لتبادل الفيديوهات أكثر وتصويرها ونشرها.

 

  • التطبيق سيتوفر خلال 2017 والبداية على آيفون وقد يكون حصريا دائما

نعود إلى مؤتمر المطورين لشركة آبل قبل أشهر قليلة حيث أكدت أنها لا تنوي طرح تطبيق iMessage على أندرويد وأنها خدمة مجانية بالكامل لمستخدمي آيفون وبالتالي هي واحدة من المحتويات والمميزات الفريدة التي تحصل عليها عند شراء آيفون.

وفيما تساءلت العديد من التقارير الأجنبية عن التطبيق المنتظر هل سيتوفر في كل المنصات فقط أم آيفون؟ أرجح شخصيا أن يتوفر على آيفون غالبا وقد يكون حصريا دائما لكن في حالة غيرت الشركة نظرتها مستقبلا وأرادت الكسب من هذه الخدمات حينها سيكون ممكنا جدا طرح التطبيق على أندرويد.

إقرأ أيضا  حقائق عن تمبلر و مقارنة له مع فيس بوك و سناب شات مع تويتر

وحسب التقرير الأجنبي فإن الشركة ستوفر التطبيق المنتظر خلال العام القادم، بينما فريق العمل يعمل حاليا على برمجته وتجربته داخليا.

 

  • ليست لدى آبل أي نوايا للربح من تطبيقاتها الإجتماعية

آبل هي واحدة من الشركات التي لا تفضل الإعلانات مثل واتساب الذي غير هذا المبدأ ليوفر المعلومات مبدئيا لفيس بوك مع إمكانية أن يستغلها لعرض إعلانات ذكية مستقبلا على الخدمة نفسها.

الشركة تراهن للربح أكثر من آيفون وأجهزتها المختلفة ومن ثم خدماتها ومنها متجر التطبيقات وخدمة الموسيقى، فيما ليست لديها خطط للكسب من iMessage أو التطبيق القادم على الأرجح.

 

  • ربما هذه هي بداية دخول آبل حرب الشبكات الإجتماعية

أعتقد أن آبل بهذه الخطوة ستورط نفسها أكثر في حرب الشبكات الاجتماعية المندلعة حاليا بقوة بين سناب شات وفيس بوك وبدرجة أقل ضد جوجل وتويتر اللذان يعانيان ولا ننسى أيضا مايكروسوفت التي فضلت الشبكة الاجتماعية المهنية لينكدإن.

ولا نستبعد أن تدخل الشركة الأمريكية إلى قطاع الشبكات الإجتماعية عبر سلسلة من التطبيقات والخدمات الاجتماعية مستقبلا ولما لا قد تستحوذ على تويتر التي تكافح للبقاء مستقلة.

 

نهاية المقال:

تعمل فعلا آبل على تطبيق منافس لسناب شات فيما أيضا تطور iMessage وهي تفضل توفير تطبيقاتها على منصة آيفون دون أندرويد، وفيما تقول مصادرنا أنه سيتم اطلاقه العام القادم أعتقد جازما أنه سيكون حصريا لهواتف آيفون ما لم تغير الشركة نظرتها لتطبيقاتها خصوصا وأنها لا تسعى للربح منها بقدر ما تعتبرها ميزة حصرية لمن يقدمون على شراء أجهزتها.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *