بعد فشل نيكسس 6 و 9 ما هي خيارات جوجل ؟

بعد فشل نيكسس 6 و 9 ما هي خيارات جوجل ؟
كارثة فشل نيكسس 6 و 9

تواجه جوجل الكثير من العراقيل و الصعوبات في مختلف المجالات و اعترفت مؤخرا في بيان النتائج المالية الأخيرة بأن قطاع هواتف و لوحيات نيكسس الذي تشرف عليه بالتعاون مع شركائها لم يساعدها كما المتوقع في الرفع من عائداتها.

التقارير الصحفية كلها خلال الساعات الماضية تتحدث عن فشل اللوحي نيكسس 9 الذي تنتجه إتش تي سي و ايضا هاتف نيكسس 6 الذي تشرف عليه موتورولا.

خلال الربع الرابع من هذا العام كما عادتها ستكشف عن نيكسس 7 و هناك أنباء عن هاتف ذكي أخر منها و بالنسبة للوحيات فالأمور تبدوا أكثر غموضا.

 

  • وداعا موتورولا و إتش تي سي .

جوجل تدرك أن فشل أجهزة نيكسس الجديدة لا يتعلق بها فقط، المسؤولية الكبيرة من هذا الإخفاق تتحملها الشركتين المكلفتين بكل من نيكسس 6 و اللوحي نيكسس 9، نتحدث هنا عن موتورولا و إتش تي سي على التوالي.

الشركة الأمريكية موتورولا التابعة للعملاق الصيني لينوفو خيبت آمال جوجل نهائيا و هناك أسباب تقف وراء ذلك لعلها حجمه الكبير و كونه من الهواتف اللوحية و ليس الذكية ذات الحجم المعقول.

موتورولا أعلنت في الثاني من فبراير الماضي عن تحقيقها لحوالي 10 مليون وحدة مباعة من هواتفها الذكية خلال الربع السابق بنمو بالغ 118 في المئة لكن يبدوا أن الأمر يتعلق بهواتفها الخاصة بها و ليس نيكسس 6 الذي يعيش انتكاسة منذ ولادته.

على الجهة الأخرى يعيش العملاق التايواني أزمته المتواصلة منذ سنوات في قطاع الهواتف الذكية و سبق له أن انسحب من قطاع اللوحيات و العودة كانت مع نيكسس 9.

للأسف العودة لم تكن محمودة و النتائج مخيبة لآمال جوجل.

 

  • جوجل تريد شريك مزدهر … شركة Huawei نموذج مثالي

تدرك جوجل أن من كلفتهما العام الماضي بمهمة إنجاح نيكسس هما شركتين تعانيان على أكثر من مستوى، لا تزال موتورولا متأثرة بما عاشته خلال السنوات الماضية من مآسي نتيجة المنافسة التي تعدتها زمنيا و مكانيا و لا تبدوا إتش تي سي أفضل منها.

الشركات الصينية هي عنوان الإزدهار و النمو القوي القادرة فعلا على التوسع ليس فقط على الأراضي الصينية الشاسعة بل نحو العالم كله.

شركة Huawei نموذج مثالي لواحدة من الشركات الصينية القادرة على إصدار هواتف ناجحة ذات شعبية كبيرة لهذا ترى جوجل أنه من الجيد التعاون معها لطرح الإصدار السابع من نيكسس.

إقرأ أيضا  4 أسباب تجعل لينوفو متمسكة بشركة موتورولا

نقاط القوة التي تتمتع بها Huawei هي شعبيتها في الصين و ايضا في الدول الأوروبية و صعودها المتنامي في الولايات المتحدة الأمريكية و بقية الأسواق إلى جانب جودة منتجاتها العالية و الإبتكار في منتجاتها سواء على مستوى العتاد أو حتى في الجانب التقني.

 

  • تجاهل سوني التي لم تحصل على فرصة قط

منذ 2012 و أنا أنتظر شخصيا نيكسس بلمسة سوني المميزة، كل مرة تتعاقد جوجل مع شريك غيرها متجاهلة العملاق الياباني.

هذه السنة الصعبة على سوني و التي تركز فيها أكثر على إطلاق هواتفها الذكية الجديدة خصيصا للسوق المحلية فقط لن تحصل مجددا على فرصتها كبقية الشركاء، ليس فقط للسبب السابق بل لأن جوجل تريد شركة قادرة على إصدار هواتف نيكسس ناجحة و ليس شريك ضعيف أو جريح في هذه المهمة.

العواطف لا تعرف طريقها إلى الأعمال و فيما يسعى جوجل لنجاح سلسلة أجهزة نيكسس على سوني السعي للخروج من أزمتها و عدم انتظار شيء من شركائها.

 

  • اللجوء إلى LG مجددا

تقارير صحفية تتحدث ايضا عن لجوء جوجل إلى شريكها الكوري LG الذي يقف وراء نجاح نيكسس 4 و أيضا الإصدار الخامس منه.

تريد جوجل تكرار نجاح الجيلين السابقين من هواتفها الذكية و يبدوا أن المفتاح لهذا اللغز بحوزة LG لهذا يقال أنه تم تكليفها للعمل على الجيل الثاني من نيكسس 5.

هذا من شأنه أن يرفع من مبيعات العملاق الكوري الذي عاش السنتين الماضيتين فترة صعود ساهمت فيها ثورة هواتف نيكسس.

 

  • نهاية المقال :

الدرس الأهم من فشل هاتف نيكسس 6 و لوحي نيكسس 9 هو أن تبتعد جوجل عن الشراكة مع شركات تعاني أصلا مع منتجاتها في السوق.

لهذا السبب ستتخلى عن موتورولا و HTC في صناعة و إنتاج الجيل القادم من أجهزة نيكسس و ستتجاهل حثما و للعام الثالث على التوالي سوني، فيما تنظر إلى Huawei و LG كشركاء ناجحين للمهمة التالية نهاية هذا العام.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *