الترقية الإجبارية إلى ويندوز 10 ليست أخلاقية يا مايكروسوفت

Windows-10-install-without-windows-update-iso-4
هذه المرة لا أوافق مايكروسوفت الرأي

لقد قمت بالترقية إلى ويندوز 10 منذ أسابيع و لا يمكنني القول سوى أنه نظام تشغيل رائع، يشبه كثيرا ويندوز 7 لكنه أفضل منه بمراحل كبيرة و كل هذا يسعد مايكروسوفت التي تواصل عملية ترقية حواسيب ويندوز 7 و 8 و 8.1 إلى الإصدار العاشر.

و ما لا يمكن لأحد أن ينكره في الوقت الراهن هو أن الإصدار الأحدث حطم أرقاما قياسية في الانتشار و التحميل متجاوزا ثورة ويندوز 7 في أرقام النمو و لا شك لدي أنه سيتجاوزه في الشعبية لما يقدمه من تجربة مستخدم ممتازة و مستقبلية.

لكن أن تلجأ الشركة الأمريكية إلى أساليب اجبار مستخدمي ويندوز 7 و 8 مع 8.1 للإنتقال إلى الإصدار الأحدث هو ما لا يعد مقبولا و مزعجا في ذات الوقت.

لقد اعترفت مايكروسوفت أنها تعمل على تنزيل ويندوز 10 على حواسيب الأنظمة السابقة دون علم مستخدميها و دون أي تنبيه و على شكل ملف $Windows.~BT الذي يتراوح حجمه ما بين 3.5 و 6 جيجا بايت ليشغل حيزا من المساحة التخزينية و يستهلك تنزيله حجم بيانات كبيرة تضر خصوصا بالمشتركين في باقات الانترنت المحدودة.

تستغل مايكروسوفت تفعيل التحديثات و تعمل تنزيل النظام لديك اثناء الاتصال بالانترنت، ليلاحظ المستخدمين بطئ الإنترنت و ايضا استهلاك مساحة تخزينية أكبر دون سبب واضح لهم، و هناك حالة من عدم الثقة بالشركة بين من يعلمون بهذا الأمر.

و بررت الشركة فعلتها هذه بالقول أن هذه الخطوة تأتي لتسهيل عملية الترقية عندما يقرر المستخدم الموافقة على ذلك من خلال حث الملف الموجود في القرص و تثبيت النظام الجديد من خلاله، لكن على ما يبدو فهو مبرر غير كافي أبدا.

على الأقل من وجهة نظري كان على الشركة ارسال تحديث صريح لتلك الاصدارات الهدف منه تهيئة الحاسوب للترقية إلى ويندوز 10 من خلال تنزيل الملف و أن يتضمن في بنوده أن يكون بهذا الشكل الذي تم به بنجاح على حواسب المستخدمين من خلال انزال $Windows.~BT دون ايقاف  العمليات التي يقوم بها المستخدم و القدرة على تنزيله بأجزاء وفق المدة التي يتصل فيها الحاسوب بالانترنت و عندما تتم العملية سواء في اليوم الواحد أو على عدة أيام يعلم المستخدم بذلك.

الفكرة التي أدافع عنها، على الأقل أخلاقية و تتيح للمستخدمين فهم ما يجري بوضوح هنا، و مطالبته بتصريح لتنزيل ملف $Windows.~BT مع توضيحات خاصة به فإذا وافق المستخدم شرعت الشركة في عملها بكل مصداقية و إن رفض فهو في الأخير حر.

إقرأ أيضا  لماذا عليك شراء آيفون وتجاهل هواتف أندرويد و ويندوز فون؟

أما ان يتم تنزيل ملف بهذا الحجم أو أقل منه وزنا على حاسوب المستخدمين دون الحصول على إذن منهم لا يمكنني اعتباره سلوكا صحيا و أخلاقيا بل يمكن أن يؤثر على سمعة مايكروسوفت بشكل سلبي.

و لا تتوقف مايكروسوفت عند هذا الحد من المخالفة بل تحاول ترقية نظامك مع كل إعادة تشغيل للحاسوب و هو ما يزعج المستخدمين بشكل فاضح و الأسوأ أنها تقوم بعملية التنزيل حتى على الحواسب التي تم فيها تعطيل التحديث و هو ما أكده عددا من المستخدمين.

 

خطوة غير أخلاقية لتحقيق هدف مليار جهاز بويندوز 10

تنصيب ويندوز 10 على مليار جهاز مختلف “حواسب – هواتف – لوحيات – … الخ” ليس هدفا سهلا، و تريد الشركة الأمريكية في الوقت الراهن تحقيق أكبر رقم من الترقيات على مستوى الحواسيب المكتبية و المحمولة و اللوحية قبل إنطلاق حصاد ويندوز 10 على هواتف لوميا و الهواتف الذكية التي تعمل بأنظمة ويندوز فون.

ضخامة الرقم تفرض على مايكروسوفت العمل ليل نهار لتحقيق هذا الرقم خلال عامين إلى 3 سنوات لتتجاوز بذلك كل المنافسين في الشعبية و الانتشار و هو هدف كبير للغاية لكن يمكن للشركة الوصول إليه و تحقيقه بعيدا عن سياسة الاجبارية التي تنهجها مؤخرا.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *