الإنترنت المجانية Free Basics في العراق: الواقع المؤلم بالأرقام ودعوة للنهوض

الإنترنت المجانية Free Basics
متاحة في العراق مجانا

بعيدا عن مصر التي توقفت فيها خدمة الإنترنت المجانية Free Basics منذ 18 أكتوبر الماضي وهذا بعد أشهر من عملها وتطرقنا سابقا إلى هذه القضية بالتفصيل في مقال ” قراءة في نجاح خدمة الإنترنت المجانية Free Basics في مصر ثم توقفها“، فقد أطلقت فيس بوك الخدمة في العراق وهو البلد العربي الثاني الذي يحصل على هذه الخدمة.

وبالطبع لم يحظى هذا الحدث بتغطية مهمة خصوصا في المواقع التقنية المشهورة وهذا لفشل الجهات المختصة في التسويق للحدث بداخل وخارج العراق كما يحصل في عدد من القضايا والمؤتمرات المهمة في مجالنا والتي تقام بالمغرب ودول أخرى في المنطقة ولا تحظى بالتغطية القوية كما هو الحال بالنسبة للفعاليات في مصر والخليج والأردن ولبنان.

على أي وأنا أبحث في موضوع خدمة الإنترنت المجانية Free Basics وجدت أنها متوفرة في العراق منذ 16 ديسمبر 2015 وهذا بالتعاون ما بين فيس بوك و اتصالات Korek Telecom وفي هذا المقال سنتطرق إلى واقع الإنترنت في هذا البلد ونجيب عن أهم الأسئلة المتعلقة بهذا الموضوع.

 

  • انتشار الإنترنت في العراق سيء وهذا ما يجعل خدمة الإنترنت المجانية Free Basics ضرورة

نعلم جيدا ما الذي عان منه العراق ابان سنوات الغزو الأمريكي وأيضا حالة الحرب الخوف والذعر التي تسود هذا البلد في مناطق كثيرة منه بسبب الطائفية وانتشار التعصب والاختلاف بين مكونات الشعب الواحد والدولة الواحدة، دون أن ننسى أيضا غزو وسيطرة داعش على بقاع ومدن في هذا البلد الجريح.

وحسب أحدث الأرقام فإن عدد سكان العراق قد تجاوز 37 مليون نسمة ما يؤكد على أنه من البلدان العربية الكبيرة.

لكن بالنظر إلى نسبة عدد المستخدمين للإنترنت في هذا البلد نجد أنها لم تتجاوز 10 في المئة وعدد مستخدمي الإنترنت في العراق يصل إلى 3 ملايين فقط من اجمالي السكان.

أقل ما يقال عن هذه النسبة أنها سيئة وهي التي تشتهر بها دول أفريقيا جنوب الصحراء مثل تانزانيا التي يوجد فيها 2.5 مليون مستخدم للإنترنت يشكلون 5 في المئة تقريبا من الساكنة.

إقرأ أيضا  ضحكة تقنية: مارك زوكربيرج في قناة السويس بمصر

وكما قلنا سابقا هناك العديد من الظروف المعروفة للجميع والتي آلت إلى تدمير هذا البلد الذي كان بإمكانه أن يكون أفضل على هذا المستوى لولا ما حدث و لا يزال يحدث حاليا.

فيس بوك والشركات الأمريكية ترى أن فرص الاستثمار في هذه السوق كبيرة وهي مثلها مثل بقية البلدان عليها أن تشهد انتشارا كبيرا للإنترنت كي تكسب المزيد من المستخدمين وتحقق مبيعات أكبر من الإعلانات التي تعد موردها الأول لتحقيق العائدات.

لهذا أقدمت فيس بوك وبالتعاون مع شركة الاتصالات Korek Telecom على إطلاق خدمة الإنترنت المجانية Free Basics في العراق ابتداء من 16 ديسمبر الماضي وهي مستمرة إلى الآن.

 

  • ماذا نعرف عن اتصالات Korek Telecom؟

هي شركة عراقية محدودة المسؤولية بدأت بالعمل في العراق منذ 2000 ما يجعلها من أقدم الشركات العاملة بهذا المجال في هذا البلد.

وتركز هذه الشركة أساسا على اقليم كوردستان العراق وهي مملوكة للسيد مسعود برزاني ولشركة أورانج الفرنسية حصة فيها.

وتسعى هذه الشركة باستمرار لتوفير أفضل خدماتها بأفضل الأسعار في هذا البلد وهي تواجه منافسة متنامية من شركات الاتصالات الأخرى ولها السبق في إطلاق خدمة الإنترنت المجانية Free Basics في العراق وبالتالي فغير المشتركين لديها لن يحصلوا على هذه الخدمة.

منذ 2009 واستراتيجية هذه الشركة تطورت حيث قررت أن تشمل جميع المحافظات وأقاليم العراق وتتوفر بقوة في كل المناطق.

 

  • نشر الإنترنت المجاني في العراق بقوة ممكن لكنه بحاجة لوقت

النمو القوي لشركة Korek Telecom يضمن على الأقل توفر أدنى الشروط الممكنة لانتشار الانترنت المجاني في هذا البلد ولما لا بصورة أكبر من الانترنت المدفوع؟

حسب ويكيبيديا فإن عدد عملاء هذه الشركة قد تخطى 6 ملايين مشترك لديهم ونفترض بشكل عام أن العدد لا يتجاوز حاليا 10 ملايين من المستخدمين، وهذا يعني أنه خلال الأشهر القادمة ستحقق الانترنت نموا كبيرا في هذا البلد من خلال ارتفاع العدد من 3 ملايين مستخدم إلى 7 ملايين مستخدم على الأقل في حالة قرر 4 ملايين من مشتركي Korek Telecom استخدام Free Basics التي لن تكلفهم أية تكاليف اضافية.

إقرأ أيضا  الوجه القبيح لحملات التبرع على فيس بوك لأجل سوريا وقضايا أخرى

وفي حالة نجح الفاعلين بهذا البلد في التسويق لهذه الخدمة جيدا والترويج لها يمكن أن نرى انضماما لعدد أكبر من العراق للشبكة العنكبوتية في ظرف وجيز.

 

نهاية المقال:

الغزو الأمريكي للعراق وانتشار العنف الطائفي بين مكونات الشعب العراقي الأوحد وتمدد داعش الذي عزز من جو الاحتقان بهذا البلد، كلها عوامل لا تساعد على توفر مناخ أفضل لعراق احسن حالا.

واقع الانترنت كما استعرضناها بالأرقام سابقا هي انعكاس للفوضى التي يعيشها هذا البلد، لكن بفضل جهود فيس بوك بالتعاون مع Korek Telecom وجهودنا الإعلامية التي قررنا أن نبذلها في سبيل عراق أفضل، أنا متفائل جدا.

انتشار الإنترنت وتحسن جودتها من شأنه أن يساعد الشباب العراقيين في ايجاد فرص عمل وبالتالي تقليل البطالة، ما سيحسن القدرة الشرائية ويدفع عجلة الاقتصاد العراقي نحو الأفضل بفضل زيادة احتياطات العملة الصعبة وتنويع الموارد التي يعتمد عليها، دون أن ننسى أيضا تطوير عملية التعليم عبر انتشار التعلم عن بعد وما إلى غير ذلك من الفوائد الكثيرة.

لذا ندعوا متابعينا والقراء من العراق وحتى من الدول الأخرى المساعدة في النهوض بهذا البلد على هذا المستوى من خلال توعية الناس هناك بأن Korek Telecom وبالتعاون مع فيس بوك تقدم لهم إنترنت مجانية يمكن أن تشكل بالنسبة لهم بداية للتعرف على الشبكة العنكبوتية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *