أهداف مايكروسوفت من تحديث Threshold 2 لويندوز 10

Threshold 2
أهلا بتحديث نوفمبر

منذ أيام قليلة تمكنت مايكروسوفت من إطلاق أول تحديث رئيسي لنظام ويندوز 10 و الذي أطلقت عليه اسم  Threshold 2 ليأتي بعد سلسلة من التحديثات الجزئية و التي كنا نلاحظها بشكل أسبوعي تقريبا!

التحديث الجديد لا يزال في طور الإرسال رغم مرور الأيام على أولى الأجهزة التي حصلت عليه، و قد سعت فيه مايكروسوفت على تحسين العديد من الجوانب و القضاء على المشاكل المختلفة التي يعاني منها هذا النظام.

و تولي الشركة الأمريكية إهتماما بالغا بهذا النظام الذي أدركنا مؤخرا بأنه ليس منتجا فرعيا للشركة بقدر ما هو منتج رئيسي تمكن من ربط جميع خدمات الشركة و سهل الولوج إليها و استخدامها، و قد تطرقنا إلى ذلك في “كيف تربح مايكروسوفت من ويندوز 10 المجاني؟!

و اليوم سنتكلم معا عن أهداف مايكروسوفت من إطلاق تحديث Threshold 2.

 

  • تعزيز الأداء و تحسينه

مايكروسوفت تعمل على أن يكون ويندوز 10 أسرع من ويندوز 7 بنسبة 30% على نفس الأجهزة السابقة دون ترقية للهاردوير.

بينما على النظام الجديد أن يقدم سرعة مضاعفة على الأجهزة الجديدة ذات المواصفات العالية مثل سيرفس بوك، و هذه المهمة صعبة برمجيا خصوصا و أن الإصدار الجديد يأتي بمزايا اكثر و العمليات التي يقوم بها أكثر مما هو الأمر بالنسبة للإصدار السابع.

تمكنت الشركة من الوصول إلى هذا الهدف فعلا، و هي تعمل على تعزيز الأداء من خلال جعل النظام متوافقا مع المزيد من بطاقات الفيديو و المعالجات الرسومية المختلفة.

كما أيضا عملت على تحسين ميزة الصوت في النظام و الذي لم يصل بعد إلى المستوى المطلوب و الكل يعاني جودته.

 

  • تحسين الخصوصية

تريد الشركات الإنتقال إلى ويندوز 10 و لكنها تخشى على بياناتها و مراسلاتها الداخلية و الملفات التي يتبادلها الموظفين ضمن العمل من أن تصل إليها مايكروسوفت.

أيضا هناك عدد كبير من الأفراد مصرين على البقاء في ويندوز 7 لأنه في الحقيقة لا يتضمن كورتانا و الخدمات التي تجمع المعلومات عن المستخدم لمساعدته.

هذا الجانب اهتمت به مايكروسوفت من خلال تحسين الخصوصية على النظام و هي تريد بالفعل أن يكون هذا الجانب أفضل.

إقرأ أيضا  ضحكة تقنية: وهم الخصوصية على الانترنت

 

  • تحسين الجانب الأمني

تختبر مايكروسوفت مزايا تشفير المعلومات و البيانات و أيضا مزايا فصل المعلومات الشخصية عن تلك التي تخص الشركات في حواسيب من يستخدمونها للترفيه و الأعمال.

بذات الوقت، تهتم أيضا بتحسين الجانب الأمني من خلال إغلاق الثغرات الأمنية بسرعة و عدم اتاحة فرصة للمخترقين و القراصنة باستغلالهم لها للإضرار بالأفراد و المؤسسات.

تشمل المزايا الأمنية كل من  Credential Guard, Device Guard, Windows Hello و Windows Defender

 

نهاية المقال:

تريد مايكروسوفت أن يعمل المزيد من الأفراد من مستخدمي ويندوز 7 و 8 و 8.1 بالترقية إلى الإصدار العاشر و هذا أيضا بالنسبة للشركات.

النظام مستقر للعمل اليومي و عن تجربة منذ شهرين، لكنه بالتأكيد يحتاج إلى المزيد من التحسينات من أجل تعزيز الجوانب التي تركز عليها مايكروسوفت مع هذا التحديث.

هل لاحظت تحسينات مؤخرا بعد تحديث Threshold 2 ؟

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *