أفضل النصائح لمواقع الويب قبل تحديث Mobilegeddon 2 من جوجل

Lieke-Muller-Featured-Image-Google-Mobilegeddon-2

العام المنصرم بذلت شركة جوجل جهودا كبيرة في تحسين نتائج بحث المحمول، ورغم تحديث Mobilegeddon الذي كان الأكبر والأهم وتم إصداره خلال أبريل العام الفائت إلا أن شركة جوجل لا تزال ترى أنها بحاجة لتقدم الأفضل.

مواقع كثيرة في الواقع مشهورة على نسخ الويب لكنها لا تقدم تجربة مستخدم جيدة، هذا إلى جانب كم هائل من المواقع التي نصادفها والتي لا تتجاوب مع مختلف الشاشات بالطريقة المطلوبة.

لذا فإن شركة جوجل قد قررت إطلاق تحديث Mobilegeddon 2 وهذا خلال شهر ماي القادم والذي ينتظر أن يطور من تجربة البحث على المحمول ويمكن الباحثين من الحصول على نتائج جيدة تجيب على الأسئلة وفي ذات الوقت تكون متوافقة مع هواتفهم الذكية.

وفي هذا المقال سنتطرق مسبقا وقبل صدور التحديث إلى عدد من النصائح التي تتعلق بتحسين نسخة الموبايل من موقع الويب الخاص بك سواء مدونة أو منتدى أو متجر أو أيا كان.

 

  • متجاوب مع مختلف أحجام الشاشات

يتوجب أن يكون موقع الويب الخاص بك متجاوبا مع مختلف أحجام الشاشات سواء 4.7 إنش أو 5.5 إنش أو 5.0 إنش أو 6.0 وما إلى غير ذلك من أحجام الهواتف الذكية و اللوحيات.

ونقصد بالتجاوب أن يتم تحميل موقع الويب بحجم مناسب لشاشة الهاتف أو الجهاز اللوحي ولا يتطلب من المستخدم تكبير الكتابة أو تصغيرها من أجل قراءة المحتوى المنشور في صفحة غير متوافقة في حجمها مع الشاشة.

والتجاوب يشمل الصفحة والصور والخط وحجم النصوص والعناصر التي تظهر بالصفحة بما فيها آخر الأخبار والمقالات الشائعة.

 

  • سرعة تحميل الصفحة

ستركز جوجل في تحديث Mobilegeddon 2 على عرض المواقع والصفحات المتجاوبة السريعة في مراكز متقدمة من نتائج البحث وبالنسبة للمتجاوبة البطيئة فمن الطبيعي أن يكون مكانها متأخرا في نتائج البحث.

لذا من المطلوب تحسين سرعة تحميل صفحات موقعك على نسخة المحمول والعمل على تحسينها أكثر لتكون أسرع.

الهدف من هذه النقطة هو عرض نتائج بحث من مواقع ويب من السهل الولوج إليها ولا تحتاج العملية للكثير من الوقت “إذا استثنيانا عامل بطئ الانترنت” ومن المعلوم أن تقديم جوجل لنتائج من مواقع سريعة يخدم أكثر من 300 مليون مستخدم حول العالم على الأقل لا يتوفرون على إتصال إنترنت جيدة ولا يحتملون انتظار تحميل الصفحات لوقت طويل من أجل الإطلاع على المحتويات.

إقرأ أيضا  انسحاب بريطانيا يعمق جراح آبل وتويتر ويورط مايكروسوفت وجوجل وآخرين

وفي ظل توسع الإنترنت لتشمل المزيد من البلدان الناشئة وتنتشر فيها الهواتف الذكية أصبحت مواقع الويب مرغمة على العمل أكثر لتحسين هذا الجانب وتطويره ولو حتى بإنشاء نسخة خفيفة من المواقع تظهر أقل عددا من الصور وتظهر لأصحاب الإتصال البطيء.

 

  • خط قابل للقراءة

تعدد الخطوط واختلافها مكن مواقع الويب من التنوع في اعتماد الخطوط المفضلة والرسمية لعرض النصوص، لكن ليست كلها مريحة للقراءة و قادرة على جعل القارئ يستمر في القراءة حتى آخر كلمة في المقال، وكم تكون هذه المشكلة كبيرة للغاية في الهواتف الذكية والمحمول عموما.

لذا من اللازم أن تعتمد خط واضح في مدونتك يكون قابلا للقراءة على نسخة الويب ونسخة المحمول ويكون حجمه معقولا وكافيا للقراءة بدون انزعاج.

 

  • تعطيل بعض العناصر الغير اللازمة في نسخة المحمول

المواقع التي تعرض في نسخة المحمول الفيديوهات التي تعمل بشكل تلقائي في الصفحات هي مستهلكة للباقات التي يشترك فيها عادة مستخدمي الهواتف الذكية وهذا سيء للغاية للمستخدم ويبدو أن جوجل سيأخذ الأمر بعين الاعتبار.

أعرف موقعا رياضيا مشهورا يعرض هذه الفيديوهات التي تعمل بشكل تلقائي في صفحات الأخبار، وصادفت بالفعل تعليقات من عدد من المستخدمين الذين يؤكدون أن تلك الميزة سيئة وعليهم على الأقل تعطيل تشغيل الفيديوهات بشكل تلقائي.

إلى الآن لم يستجب الموقع لهذه الطلبات المتزايدة لكن أمثال مواقع الويب هذه من المنتظر أن تتراجع في نتائج البحث على المحمول لتظهر أخرى تقدم الأخبار الرياضية بجودة متكافئة أو أفضل لكن بدون عناصر تستهلك الاتصال وموارد الأجهزة الذكية.

لذا إذا كان موقعك يعرض بعض العناصر مثل الفيديوهات ومعرض الصور في القائمة الجانبية وموجودة على نسخة المحمول، عليك أن تفكر في حذفها لتحسين أداء نسخة المحمول.

 

  • نهاية المقال

تحديث Mobilegeddon 2 قادم ليغير نتائج بحث المحمول ويحسنها أكثر وقبل أن تقدم جوجل على إطلاقه أمام أصحاب المواقع مهلة كافية لتحسين مواقعهم، لا يكفي أن يكون موقع الويب متجاوبا مع مختلف احجام الشاشات بل يتوجب أن يكون متوافقا مع النصائح والمعايير التي تطرقنا إليها في هذا المقال.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *