أسرار نجاح متجر Jet.com: منافس أمازون الذي استحوذت عليه Walmart

قصة نجاح متجر Jet.com

هل سمعت من قبل بمتجر إلكتروني تصل قيمته إلى 3 مليارات دولار في ظرف عام من افتتاحه؟ بالطبع لا وقد يبدو هذا جنونيا خصوصا لمن يعرفون أن المتاجر الإلكترونية لا تنجح بسرعة.

لدينا هنا متجر Jet.com الأمريكي والذي أسسه رجل الأعمال السيد Marc Lore العام الماضي 2015 والذي يملك الخبرة الكبيرة في هذا المجال خصوصا وأن هذا المتجر ليست أول تجربة له.

المتجر حصل على استثمارات وصلت إلى 800 مليون دولار بعد أشهر قليلة من العمل حيث نال اعجاب رجال الأعمال والمستثمرين الذين يرون فيه بديلا حقيقيا لمتجر أمازون ومختلفا عن بقية المتاجر الإلكترونية التي أصبحت مجرد نسخ ولصق للمحتوى والسياسة والتسعير وحتى عروض التخفيض.

والأهم من ذلك أن Walmart التي تعد أكبر سلسلة متاجر تجزئة على الأرض استحوذت عليه بقيمة 3 مليارات دولار لتكون الصفقة الأكبر في مجال التجارة الإلكترونية متجاوزا صفقة استحواذ QVC على Zulily  بمبلغ 2.4 مليار دولار.

إذا كنت تتساءل عن سر نجاح متجر Jet.com بهذه السرعة وقدرته على منافسة أمازون وأيضا توجه الكثير من عملاء عملاق التجارة إلى هذا الموقع للشراء منه فإن الاجابة هي التي سنتطرق إليها في هذا المقال.

 

  • الخبرة في مجال التجارة الإلكترونية

يملك السيد Marc Lore الخبرة الكبيرة في مجال التجارة الإلكترونية، وليست هذه أول مرة يؤسس فيها متجرا إلكترونيا ويحقق نجاحا باهرا بل هذه أول مرة ينجح فيها بسرعة كبيرة مع مشروعه الإلكتروني.

سابقا كانت لديه شركة Quidsi التي تملك متجرين إلكترونيين الأول هو Diapers.com والثاني هو Soap.com وكلاهما متجرين متخصصين.

وفي عام 2011 قام ببيع شركته إلى أمازون بقيمة 545 مليون دولار في صفقة استفاد منها ماديا بشكل جيد دون ان يستمر في تولي ادارة الشركة تحث ادارة العملاق الأمريكي.

 

  • من المتاجر المتخصصة إلى المتجر العام Jet.com

عاد مجددا السيد Marc Lore بمشروع أكبر في مجال التجارة الإلكترونية الذي يحترفه ونتحدث عن متجره Jet.com والذي اشتغل عليه بجد وحاول أن يوظف فيه خبرته الكبيرة في انجاح المتاجر الإلكترونية مركزا على تقديم مختلف أنصاف المنتجات وبيعها ومنافسة أمازون.

هذه التجربة الكبيرة كلفتها الكثير من الأموال سواء تلك التي أنفقها من جيبه الخاص أو من جيوب المستثمرين الذين تابعوا ارتفاع الزيارات والمبيعات بقوة في أولى شهور افتتاحه ومن بين المستثمرين Bain Capital Ventures, Accel Partners, Alibaba Group, New Enterprise Associates حيث حصل منهم على 140 مليون دولار خلال فبراير 2015.

إقرأ أيضا  شبكة بنترست و التجارة الالكترونية : حقائق و معلومات مثيرة

ومجمل الاستثمارات التي حصل عليها تصل إلى 800 مليون دولار من المتاجر الكبيرة العالمية والصينية ورجال أعمال متحمسون لعهد ما بعد أمازون.

 

  • سياسة التسعير العبقرية

تشتهر المتاجر الإلكترونية الصينية اليوم بأنها تعرض المنتجات بأقل سعر ممكن وهي تفوقت على أمازون المعروف بهذه السياسة والذي خصص عناكب الكترونية تزحف على مواقع المتاجر المنافسة وتجمع الأسعار الخاصة بالمنتجات هناك لتساعد على تحديد أسعار أقل في المتجر والتي تتغير على مدار الساعة، هذا قبل أن يتخلى أمازون عن هذه السياسة بشكل تدريجي.

نفس السياسة هي التي يتبعها Jet.com والذي يركز على اسعار المنتجات في أمازون ويعرضها بسعر أقل وهو ما جعل الناس يفضلونه والكثيرين ممن تعرفوا عليه يرون أن أمازون يبالغ في التسعير.

 

  • التسويق القوي

استثمر السيد Marc Lore حوالي 25 مليون دولار لتمويل نموه الكبير عبر التسويق الإلكتروني معتمدا بالضبط على الإعلانات في جوجل، بينج وفيس بوك ومختلف البرامج الإعلانية.

ضخ الكثير من الأموال في التسويق الإلكتروني عاد على مؤسسته بنتائج كبيرة، ومنها قفزة في المبيعات وتحقيق نمو هائل يجعله المتجر الأول نموا في السوق الأمريكية حاليا.

 

نهاية المقال:

تابعت Walmart قصة نجاح متجر Jet.com بعد عام من افتتاحه فسارعت للإستحواذ عليه بقيمة 3 مليارات دولار منها 750 مليون دولار لصالح مؤسسه Marc Lore الذي سيبقى يدير الشركة ولن يقوم غالبا بتأسيس متاجر إلكترونية أخرى كما فعل بعد بيع متاجره الإلكترونية السابقة إلى أمازون.

2 thoughts on “أسرار نجاح متجر Jet.com: منافس أمازون الذي استحوذت عليه Walmart

  1. سلمت يداك
    موضوع امتعتني قرائتها
    لابد لخطوة التسويق الجيد ان تاتي بنجاح مميز
    لكن النجاح بسنة واحدة فعلا مذهل

    بالمناسبة
    هل في العالم العربي مايرقى لهكذا متاجر!!!؟

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *