مستقبل صراع فيس بوك و يوتيوب على المحتوى المرئي

facebook-video-vs.-youtube-which-is-a-better-investment-for-brands-1024x669
صراع فيس بوك و يوتيوب على المحتوى المرئي أصبح علنيا !

المحتوى المرئي ذات أهمية كبيرة هذه الأيام و على الإنترنت يشكل يوتيوب المنصة الأكبر و الأفضل لاستضافة هذه النوعية من المحتوى و عرضها للمستخدمين و رغم وجود منافسين له إلا ان لا أحد منهم يستطيع مضايقته بشكل فعلي لحجم الفرق الشاسع الفاصل بينه و بين اقرب منافسيه .

لكن يوتيوب على ما يبدوا قلق مؤخرا و يتوجب على جوجل أن يستشعر الخطر من العملاق الأزرق فيس بوك صاحب أشهر التطبيقات بما فيها واتساب و انستغرام و خدماته الشهيرة ذات العدد الهائل من المستخدمين.

فيس بوك في التحديث الجديد لخوارزمية خلاصة الأخبار زاد من أهمية عرض المنشورات التي تتضمن الفيديوهات المستضافة على Facebook video و للعلم 4 مليار مشاهدة هي التي تتلقاها الآن الفيديوهات على فيس بوك يوميا و هي قفزة جد نوعية مقارنة بالأشهر و الأسابيع الماضية .

و في هذا المقال سنتناول مستقبل صراع فيس بوك و يوتيوب على المحتوى المرئي خصوصا و أن الشبكة الإجتماعية الأكبر في العالم أصبحث المنافس رقم واحد لمنصة يوتيوب .

 

  • فيس بوك يسعى لنيل رضا صناع المحتوى المرئي

بعد التحديث الجديد لخوارزمية خلاصة الأخبار أصبح من الواضح جدا أن مارك يسعى لنيل رضا صناع المحتوى المرئي ، 4 مليارات مشاهدة يوميا لإجمالي الفيديوهات النشيطة و الجديدة هو رقم هائل و مغري جدا و مع الإزدياد الكبير خلال الأيام و الأشهر القادمة أعتقد أن الكثيرين منهم سيلجؤون إلى نشر المحتويات الخاصة بهم على صفحاتهم أكثر من التوجه إلى يوتيوب أو ربما بالموازاة مع ذلك .

و يسعى مارك من هذه الخطوة أن تتلقى الفيديوهات أكبر عدد ممكن من المشاهدات في ظرف وجيز و هو ما سيقنع اصحاب المحتوى للتوجه إليه في وقت نجد فيه أن إمكانية تلقي عدد اقل من المشاهدات على يويتوب ممكنة جدا .

 

  • الربح من فيديوهات فيس بوك سيكون ممكنا

التركيز حاليا منصب على تطوير Facebook video و إيصال المحتوى المرئي لأكبر عدد ممكن من المتابعين و الأصدقاء مع الإستمرار على ذلك .

و في المرحلة القادمة و لإغراء ناشري المحتوى ستعمل الشبكة على تفعيل الربح المادي من الإعلانات التي ستظهر في بداية الفيديو أو اثناء مشاهدته .

إقرأ أيضا  خطة فيس بوك لمنع انخفاض وثيرة المشاركات التي يعاني منها

المنافسة بلا شك ستحتدم بين يوتيوب و هذه الشبكة على الأرباح لكل الف مشاهدة و تكلفة النقرة و أعتقد أن كلا المنصتين ستحاولان تقديم أكبر عدد ممكن من المشاهدات و الأرباح للناشرين لديها و هذا في صالح هذه الفئة .

 

  • التضييق على جلب الترافيك إلى المواقع يستهدف يوتيوب أيضا

تحديث News Feed الجديد أصبح من الواضح فيه صعوبات جلب الزيارات إلى المواقع الخارجية و تعد فيديوهات يوتيوب التي يتم نشرها مع صور مصغرة بالنسبة لفيس بوك صفحات خارجية لذا فهي تخضع لنفس المعايير و التضييقات و ربما أكثر .

هذا يعقد المسألة أكثر على أصحاب المحتوى القنوات في يوتيوب و الذين يعمدون إلى مشاركة الفيديوهات في صفحاتهم الشخصية و الصفحات الخاصة بهم إذ نسبة الوصول لن تكون أكبر بالنسبة لهذه المحتويات .

هذا يضغط بالتأكيد على الناشرين الذين يبحثون على شهرة أكبر للمحتوى الذي يقدمونه و تداول أفضل له على فيس بوك كشبكة اجتماعية رائجة جدا

 

  • منصة Facebook video ستحصل على المزيد من المميزات و بعض الإستقلالية

المستقبل يخبئ المزيد من التطويرات و المزايا لمنصة Facebook video ، رفع الفيديوهات إلى الشبكة الإجتماعية لن يبقى بهذه الطريقة الإعتيادية .

ستحاول الشبكة توفير رفع الفيديوهات بكل سهولة و سلاسة إلى جانب توفير المزيد من تقنيات تحسين الفيديوهات و تعديلها من المنصة كما هو يوتيوب .

من جهة أخرى لا يستبعد أن نرى تطبيق Facebook video للناشرين و الذي سيكون أداة مهمة لأي شخص يصور فيديو حادثة بهاتفه الذكي و يقوم برفعه على عجل إلى المنصة و هذا سيجعل فيس بوك مصدر فيديوهات حصرية و عاجلة و ينافس يوتيوب على هذه الميزة .

 

  • في مرحلة لاحقة التركيز على المحتوى العالي الجودة و الحصري

فيس بوك حاليا يتساهل بشكل كبير مع رفع الفيديوهات المكررة أو المتوفرة على المنصات الأخرى و أهمها يوتيوب ، الكثيرين منا يقومون بتنزيل الفيديوهات الرائجة على يوتيوب من أجل رفعها إلى الصفحة و نشرها و الإستمتاع بعدد هائل من التفاعل و المشاهدات .

إقرأ أيضا  كذبة استحواذ أمازون على سوق دوت كوم اليوم الأربعاء والحقيقة بالأدلة!

لكن هل تظن أن الأمر سيستمر مستقبلا على الوضع نفسه خصوصا عندما يتم تفعيل نظام الربح من المشاهدات ؟ شخصيا أعتقد أن الشبكة الإجتماعية الأكبر في العالم ستلجأ لبعض الضغوطات و تضييق الخناق على الناشرين و إرغامهم لنشر المحتوى الحصري في فيس بوك بدلا من نشر المكرر .

المعركة بين المنصتين لن تكون فقط على مستوى الشعبية من ناحية المشاهدات أو المتابعة أو حتى عدد الفيديوهات الجديدة يوميا و شهريا بل ستكون على مستوى جودة الفيديوهات و أي منصة منهما تتضمن محتوى مهم حصري و ناقل للخبر الحي و بجودة عالية أيضا .

 

نهاية المقال :

إن كنت لا تزال تعتقد أن يوتيوب جالس في الصدارة و هو مرتاح فأنت واهم صديقي الناشر … اتجاهات السوق تتغير بسرعة كبيرة جدا و موازين القوى تميل لفيس بوك

على الناشرين متابعة هذه المعركة و التفكير جديا في مستقبلهم ، صعود فيس بوك لا يعني الخسارة لهم بل ربما مصدر دخل ثاني قوي و مزيدا من العمل و الإثقان !

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *