مخاطر تعدين البيتكوين بواسطة الحواسيب الشخصية

الحواسيب الشخصية في خطر

تعدين البيتكوين في المنزل باستخدام الحاسوب الشخصي أو المكتبي من الأنشطة الشائعة على الإنترنت، وبغض النظر عن التحديات المختلفة التي تواجه مزاولي هذه الأنشطة هناك نتيجتين مرعبتين لاستخدام الحاسوب الشخصي او المكتبي في هذا النشاط.

تظل أجهزة التعدين هي الأفضل بدون شك وهي متخصصة في القيام بهذه المهمة، على عكس أجهزة الحاسوب التي لا يتجلى دورها في ذلك بالرغم من قدرتها على التعدين.

ليس لدينا أي شك من أن ما ستقرأه في هذا المقال مقنع للإقلاع عن التعدين باستخدام الحاسوب الشخصي وتجنب الوقوع في كارثة أنت في غنى عنها.

 

  • تعدين بيتكوين يهدد بإتلاف حاسوبك الشخصي

تعدين البيتكوين عملية معقدة ليست فقط فتح برنامج وترك الجهاز يعمل لفترات طويلة وربما 24 ساعة على 24 ساعة،  فالبرامج المستخدمة تقوم بالملايين من العمليات الحسابية والتي تستهلك موارد جهازك منها الذاكرة العشوائية والمعالج ومعالج الرسوميات.

عملية فك بلوك واحد يحتوي على 25 عملية بيتكوين تحتاج إلى موارد قوية تصل إلى 1 تيرا هاش، بينما اقوى اجهزة الحاسوب لا تصل إلى هذه القوة.

ما تقوم به ببساطة هو تضييع الوقت وتعذيب الحاسوب، والنهاية حتمية وهو تعطل جهازك وتوقفه عن العمل ما يمكن أن يتسبب بخسائر أخرى بالنسبة لك منها ضياع البيانات التي تخزنها على الجهاز إلى جانب تكلفة الإصلاح أو شراء حاسوب جديد.

المشكلة أن عملية التعدين تزداد تعقيدا مع مرور الوقت ومع تزايد المنافسة ستلاحظ بأن النتائج التي تحصدها هزيلة وبخصم تكلفة الكهرباء ستجد انك تخسر على الأغلب.

بكل تأكيد لا تريد أن يتعرض حاسوبك للإتلاف ولا أن تدفع فواتير الكهرباء الباهظة دون مردود مادي حقيقي، لذا انسى هذه الفكرة.

 

  • فيروسات الفدية تعشق الحواسيب التي تستخدم في التعدين

الكثير من برامج التعدين ومواقع بيتكوين والعملات الرقمية تعمل على تنزيل برمجيات خبيثة على جهازك، ولا نقصد المواقع الرسمية والشركات ذات المصداقية العالية لكن الكثير من المواقع المزيفة والتي تدعي أنها توفر لك ميزة الحصول على هذه العملات.

الفيروسات التي تستهدف الحواسيب التي تستخدم في التعدين هي من نوع الفدية، لكنها لا تطلب مبلغا ماديا بشكل مباشر أو تقوم بتشفير ملفاتك.

إقرأ أيضا  حقائق عن برمجية الفدية WannaCry الأخطر في العالم

كل ما تفعله هو أنها تقوم بالتعدين سريا في جهازك وهذا في الخلفية دون أن تعرف، ولا تستهدف الإضرار بحاسوبك بل استغلال أوقات استخدامك للتعدين وكسب المال على حسابك.

ومن أشهر هذه الفيروسات نجد Trojan-Ransom.Win32.Linkup والذي يعمل على تغيير عنوان DNS الخاص بجهازك والعمل على تحويل جهازك إلى ربوت تعدين.

القائمون على هذه الفيروسات يستهدفون إصابة الآلاف من الحواسيب والتي بجمع عائداتها يحصل القراصنة على عائدات جيدة.

الجانب الخطير في هذه الفيروسات أنها تعمل على التعدين بأقصى قوة ممكنة ما يعرض جهازك للتلف سريعا، في حالة لم تقضي عليها واستمرت تعمل في جهازك دون علمك.

 

نهاية المقال:

في كل الأحوال القيام بتعدين العملات الرقمية وعلى رأسها بيتكوين باستخدام حاسوبك الشخصي هو أسوأ حماقة يمكنك القيام بها هذه الأيام.

سعر البيتكوين الآن: بيتكوين Bitcoin مقابل الدولار BTC/USD

أحصل على آخر المقالات أسبوعيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *