ما الذي يحدد سعر بتكوين Bitcoin؟ وهل هي معرضة للتراجع والأزمات؟

العوامل التي تتحكم في قيمة بتكوين Bitcoin

بتكوين Bitcoin تلك العملة التي تحظى حاليا باهتمام بالغ من المستثمرين وصناع المال في العالم وإن لم تحظى باعتراف دولي واسع، تتكاثر الأسئلة حولها وواحدة من أهم الأسئلة التي نجيب عنها هنا هي: ما الذي يحدد سعر بتكوين Bitcoin؟ وهل هي معرضة للتراجع؟

مؤخرا تابعنا قيمة هذه العملة الإلكترونية لنجد أنها تعدت قيمتها 1027.51 دولار وهو رقم كبير فعلا يؤكد أن هناك طلب كبير على العملة والأمور معها تسير بشكل جيد.

وقد وصلت إلى هذه القيمة سريعا بعد أن كانت بداية ديسمبر تساوي 771.28 دولار أي أنه خلال شهر اكتسبت قيمتها حوالي 300 دولار.

 

  • ما الذي يتحكم في قيمة بتكوين Bitcoin؟

مثل الدولار والعملات التي تم تعويمها فإن عملة بتكوين Bitcoin تخضع لقانون العرض والطلب، فعندما يزداد الطلب على هذه العملة ويحول الناس المزيد من الدولارات إلى هذه العملة الرقمية تزداد قيمتها، وفي حالة تراجع الطلب تتراجع قيمتها.

وفيما لا يزال حجم سوق بتكوين Bitcoin صغيرا مقارنة بالدولار على سبيل المثال لا الحصر، فمن الطبيعي أن نرى تطايرا لقيمة العملة إذا ازداد اقتناؤها وتراجعا فادحا في حالة قل الإقبال عليها.

هذا يعني أن قيمة هذه العملة غير مستقرة وهي معرضة للإهتزازات القوية سواء للأعلى أو الأسفل، خصوصا وأنها لا تتطلب كميات هائلة من الأموال للتأثير على قيمتها.

 

  • بعد أن وصل إلى اكثر من 1000 دولار هل هذه العملة معرضة للتراجع؟

بكل تأكيد الجواب هو نعم، فإضافة إلى مبدأ قانون الطلب والعرض الذي لا يبقي الأشياء على سعر محدد لها بشكل دائم نجد أن بتكوين Bitcoin قد انهارت قيمتها بعد أن وصلت إلى 1125 دولار خلال 30 نوفمبر 2013.

ويبين لنا الأداء الفني لهذه العملة هذا الإنهيار في قيمتها لتصل إلى 209 دولار خلال صيف 2015 قبل أن تستعيد عافيتها مجددا.

 

  • هل يمكن أن ينهار سعر بتكوين Bitcoin مجددا؟

نعم كل العملات في العالم مهددة بالإنهيار والأزمات وعملة بتكوين Bitcoin ليست استثناء بتاتا، وهو ما توضح لنا فعلا من أزمتها لمدة 3 سنوات الأخيرة قبل أن تستعيد عافيتها وبريقا.

إقرأ أيضا  يوتيوب المدفوع و اجبار أصحاب القنوات للإشتراك : حقيقة أم كذبة ؟

وفي حالة قل الطلب عليها لسبب من الأسباب فستتراجع قيمتها إلى 200 دولار وربما أقل وحتى أنه لا يستبعد أن تفشل بشكل كامل وتصبح قيمتها 0 دولار.

حاليا يتم تداول 16 مليار دولار في هذه السوق فقط ويمكن للمتداولين البيع والتخلص منها وتحويلها إلى سيولة بالدولار أو عملة أخرى مثل اليورو.

 

  • نهاية المقال:

رغم أنها عملة غير خاضعة للنظام المالي العالمي إلا أنها مثل بقية العملات في العالم تتغير قيمتها باستمرار ويمكن أن تتعرض للأزمات مثل أزمة 2013 – 2016 التي خرجت منها لتصل اليوم إلى أزيد من 1000 دولار ويمكنها أن تنهار مجددا.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *