مارك زوكربيرغ جاهل بخطورة الروبوتات عكس إيلون ماسك وبيل جيتس و ستيفن هوكينج

مارك زوكربيرغ يؤيد الروبوتات

مع انتشار الروبوتات وتطور الذكاء الإصطناعي ليدخل إلى مختلف مجالات حياتنا، يعبر مؤسس مايكروسوفت السيد بيل جيتس ورجل الأعمال الشهير مؤسس تسلا السيد إيلون ماسك وأيضا العالم الفيزيائي السيد ستيفن هوكينج وآخرين عن مخاوفهم مما يتجه إليه العالم.

بيل جيتس قلق على الوظائف التي ستدمر الروبوتات وكيف سنجعل حياة الأجيال القادمة سيئة، حيث بالرغم من التطور التكنولوجي الذي يتجه إليه العالم بخطى متسارعة ستتفشى البطالة والفقر ولن يكون هناك توزيع عادل للثروات فيما ستتحكم بضعة شركات بمصير الملايين من الناس، وقد اقترح مؤسس مايكروسوفت أن تدفع الروبوتات الضرائب وأن تتضافر جهود النظام العالمي لحماية الوظائف.

في المقابل عبر إيلون ماسك في أكثر من تصريح صحفي عن خوفه الشديد من خروج الذكاء الإصطناعي عن السيطرة وقدرته على تدمير الإنسان، ويرى أنه من واجب الإنسان الإهتمام بالبيئة وأن يقلل من إنتاج أوكسيد الكربون عوض زيادة إنتاج الروبوتات.

ولا يختلف معهما ستيفن هوكينج الذي يقول أن الآلات التي تفكر والروبوتات القادرة على التفكير والإستنتاج هي خطرة للغاية وتهدد الوجود البشري، وسبق له أن كتب مقالا في صحيفة الإندبندنت اتهم فيها البشرية بأنها لا تأخد هذه المخاوف على محمل الجد.

 

  • لكن مارك زوكربيرغ لا يؤمن بكل هذا الكلام

في المقابل يرى مارك زوكربيرغ أن المخاوف من خطورة الروبوتات غير مسؤولة، وهو لا يؤمن بأن هذه الآلات والبرمجيات ستخرج عن نطاق السيطرة.

ويرى أن الروبوتات في النهاية تقوم بما هي مبرمجة عليه، وهي تنفذ الأوامر ضمن النطاق المرسوم لها، لهذا لا يمكنها أن تخرج عن السيطرة.

ورغم ان شركة فيس بوك هي واحدة من الشركات التي عاشت فعلا كيف يمكن للروبوتات أن تخرج عن نطاق السيطرة من خلال قصة روبوتات فيس بوك التي ابتكرت لغة خاصة بها كي لا يفهمها الإنسان، إلا أنه يرفض الإعتراف بأنها قادرة على الخروج عن سيطرة الإنسان.

فيس بوك متحمسة للذكاء الإصطناعي والروبوتات وهي ترى أن استخدامها سيكون ايجابيا عليها، وقد يجعلها تستخدمهم عوضا عن توظيف المزيد من البشر.

إقرأ أيضا  كل شيء عن ميزة تغذية الأخبار news feed في جوجل المقتبسة من فيس بوك

ومن المعلوم أن الشركة التي تملك 209,658 موظفا حسب النتائج المالية للربع الثاني، حققت 157,503 دولار من كل موظف، وهو أعلى مما تحققه جوجل من كل موظف والمحدد على 46,610 دولار إضافة إلى 52,400 دولار تحققها مايكروسوفت من كل موظف.

هذا ما يجعل فيس بوك الأكثر ربحية من موظفيها لأنها لا تستخدم الكثير من الموظفين كما تفعل بقية الشركات العملاقة في الولايات المتحدة الأمريكية ومع استخدام الروبوتات ينتظر أن تحقق المزيد من الأرقام القياسية.

 

  • إيلون ماسك يرد على مارك زوكربيرغ

رد إيلون ماسك على البث الحي الذي أجراه مارك زوكربيرغ والذي وصف فيه تخوفات مؤسس تسلا بأنها مبالغة كبيرة.

وقال أن مؤسس فيس بوك قليل المعرفة ومحدود الأفق فيما يتعلق بمستقبل تقنيات الذكاء الإصطناعي وهو يجهل الكثير عن الآثار المترتبة عن توسع هذه التقنيات مستقبلا.

ويرى إيلون ماسك أن نظيره مارك زوكربيرغ جاهل ولا يركز إلا على الجانب الايجابي لهذه التقنيات، بينما يجهل الجانب المظلم والذي يعني القضاء على الملايين الوظائف، إلى جانب تحكم الروبوتات في حياة الناس وربما انقلابها في وقت لاحق وتهديد الوجود البشري على الأرض خلال العقود القليلة القادمة.

 

نهاية المقال:

يستمر الجدل بخصوص الروبوتات وكيف ستؤثر سلبا على حياة الناس مستقبلا إلى جانب الفوائد التي ستعود بها على الإنسانية جمعاء.

ويرى إيلون ماسك وبيل جيتس و ستيفن هوكينج أن الذكاء الإصطناعي والروبوتات تشكل تهديدا حقيقيا وواقعيا على الوظائف كما أنها تستطيع مع تطورها اتخاذ القرارات والإنقلاب على البشر وما قصة روبوتات فيس بوك التي ابتكرت لغة خاصة بها كي لا يفهمها الإنسان والتي تطرقنا إليها سابقا ببعيد.

أحصل على آخر المقالات أسبوعيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *