لماذا سنرى آيفون 7 اس خلال 2017 عوض آيفون 8؟ صدمة لعشاق آبل

iphone-7
على الأرجح سنرى آيفون 7 اس عام 2017!

بعد إصدار هاتف آيفون 7 من شركة آبل وتأكد استمرار أزمة تراجع المبيعات خلال الأسابيع الأخيرة كما توقعت في مقال سابق نشرته بعنوان “آيفون 7 فاشل في نظر المستثمرين ولا يعول عليه في تجاوز الأزمة“، ذهبت التقارير الإعلامية للحديث عن توجه سريع في الشركة الأمريكية نحو اصدار آيفون 8 العام القادم عوض آيفون 7 اس والبقاء في هذا الجيل الممل من حيث التصميم للمستخدمين الذين يرغبون في الجديد كليا.

التقارير السابقة تبعث حقيقة على التفاؤل وتجعلني شخصيا أبني توقعات ما بعد سبتمبر 2017، وهو أن الشركة الأمريكية ستعود للمبيعات القوية بعد 3 سنوات تقريبا من التراجع المستمر، لكن التقارير الجديدة التي توصلنا بها خلال الساعات الماضية تلغي فكرة اصدار آيفون 8.

التقرير الأول يقول ببساطة أن الإصدار القادم من الشركة وهو آيفون 7 اس وهو سيأتي بنفس تصميم الهاتف الحالي، كما أنه سيتوفر بستة ألوان هذه المرة الجديد فيها هو اللون الأحمر، وهذه ستكون واحدة من الخطوات الشجاعة في الهاتف المقبل!

هذا التقرير جاء من مصدر معروف عنه الصدق في نقل التسريبات ويشهد له بذلك خصوصا وأنه من تداول إزالة منفذ سماعات الصوت وإطلاق آيفون 7 باللون الأسود الجديد.

ويأتي تقرير آخر من تايوان ليؤكد أن الشركة لن تقدم وبعد مرور 10 سنوات على اصدار أول آيفون، على هذه الخطوة فهي ستصدر آيفون 7 اس وهي نسخة محسنة على مستوى المعالج والكاميرا والأداء والنظام والبطارية لكنها لن تشهد دمج شاشات OLED في هذه الأجهزة!

وفي الحقيقة هناك العديد من الأسباب التي يمكن أن تدفع آبل لتأجيل آيفون 8 حتى 2018 وتقوم بالكشف عن آيفون 7 اس بنفس التصميم والخصائص أيضا.

 

  • دورة آيفون تفرض المرور إلى نسخة اس

خلال سبتمبر الماضي تم إطلاق آيفون 7 وكما جرت العادة فمن المفروض أن يتم إصدار النسخة المحسنة منه العام القادم آيفون 7 اس.

صحيح أنه لا يبدو منطقيا هذا الأمر هذه المرة لأن آيفون السابع لم يأتي بجديد على مستوى التصميم كما هو الأمر مع آيفون 6 مقارنة مع آيفون 5 و 5 اس، لكن دورة آيفون تفرض هذا المنطق الآن.

إقرأ أيضا  سوني موبايل 2017 – 2018: السير على نهج آبل أفضل من سياسة سامسونج

هذا يعني أنه خلال العام القادم سننتظر نسخة آيفون 7 اس والتي ستكون محسنة على مستوى المعالج والمواصفات المختلفة ولا ننتظر أي جديد على مستوى التصميم.

 

  • آبل تواجه تحديات في توريد شاشات OLED

من أبرز ملامح آيفون المقبل نجد ادراج شاشات OLED عوض شاشات LCD، وتتفوق عليها الأولى الموجودة حاليا في هواتف كثيرة من الشركات المنافسة من حيث الإستهلاك الأقل للطاقة وضمان ألوان مشبعة وأيضا تقديم تجربة مشاهدة افضل.

هذا يعني أن آيفون المنتظر بهذه الشاشات يمكن أن يأتي بدقة 1440 بيكسل أو 2K والتي تعد الدقة الأفضل في شاشات الهواتف الذكية وتتمتع بها هواتف جالكسي الرائدة.

لكن مصادرنا تقول أن إل جي و توشيبا و سامسونج و Japan Display لا تستطيع توفير الكميات التي طلبتها آبل، ومعظمها لا تزال بحاجة إلى الاستثمار في بناء المزيد من المصانع وتوفير خطوط إنتاج أخرى لتلبية الطلب الكبير على الشاشات وبالتالي ستبقي على شاشات LCD.

 

  • العمل على آيفون بتصميم مختلف عملية معقدة للغاية

تريد الشركة في آيفون 8 أن يأتي بدون حواف تقريبا وأيضا بشاشة منحنية من الطرفين، وهي عملية تستدعي تغييرات كبيرة في التصميم.

ومن المشكلات التي تواجه آبل هي ادراج أكبر بطارية ممكنة دون زيادة من سمك الجهاز، وأيضا توفير المساحة للمزيد من المزايا والمبرد المائي ومكونات يجب أن توزع بداخل الجهاز بشكل مريح ودون أن يكون هناك تضييق للمساحات وخنق المكونات وبالتالي السقوط في فخ انفجارات جالكسي نوت 7 الذي يقال أن من أبرز أسباب انفجاره هي ازدحام مكوناته الداخلية ما يرفع من درجة حرارة الهاتف ومن ثم انفجاره.

 

  • يمكن أن نرى نسخة من آيفون العام القادم بشاشة OLED

كي تتفادى آبل الكثير من الإنتقادات وتأزم وضعها أكثر مما هو سيء الآن، فقد تلجأ إلى إدراج شاشات OLED في آيفون 7 اس بلس الأكبر فيما سيتم تعميمها في اصدار 2018 الذي تؤكد عدد من مصادرنا أنه سيكون الهاتف المنتظر منها فعلا.

 

نهاية المقال:

يبدو أن آيفون 8 المنتظر بالتغييرات الهائلة لن يتم إصداره عام 2017 وستؤجل آبل إطلاقه في ذكرى مرور 10 سنوات على أول آيفون وهذا من شأنه أن يشكل صدمة اخرى لعشاق آيفون ممن ينتظرون شيئا مميزا منها تستعيد بها أمجادها السابقة.

إقرأ أيضا  20 عام من محاولات مايكروسوفت لغزو الموبايل بدون نتيجة

أحصل على آخر المقالات أسبوعيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *