لماذا ارتفعت قيمة عملة بيتكوين مجددا وتجاوزت قيمة الذهب؟

عملة بيتكوين تواصل الإرتفاع

حديث الساعة في أسواق المال العالمية بالوقت الحالي هي الإرتفاع الصاروخي لقيمة عملة بيتكوين نحو مستويات كبيرة تقارب 1300 دولار بعد أن وصل إلى 1278.99 دولار الآن متفوقا على الذهب الذي وصلت قيمته إلى 1229.90 دولار في تعاملات اليوم.

ويتساءل الناس عن الأسباب التي تقف وراء ارتفاع قيمة عملة البيتكوين هذه الأيام، خصوصا وأن هناك العديد من العوامل التي تقف وراء هذا الإرتفاع وهذا لا يحدث هباء منثورا وهو ما سنتطرق إليه في هذا المقال.

 

  • وضعية عملية بيتكوين في الصين تتحسن بشكل كبير

واحدة من أكبر المخاطر التي تهدد قيمة عملة البيتكوين هي وضعها في الصين، هيث هناك مخاوف من أن تتجه الحكومة الصينية إلى حظرها وتجريم التعامل بها.

لكن المعطيات الجديدة وتحسن وضعيتها هناك مع الأسباب والتفاصيل التي تطرقنا إليها في مقال حقائق عن الصين أكبر دولة داعمة لعملة بيتكوين.

 

  • المزيد من مواقع القمار تفضل التعامل بالعملات الرقمية

في أحد التقارير التي حصلت عليها مؤخرا بخصوص الفوركس وتداول العملات، أكد مجددا على أن مواقع القمار وربح المال من هذه الأنشطة تبنت بيتكوين ووجدت فيها افضل وسيلة لتلقي الأموال والدفع للفائزين دون معرفة هويتهم الحقيقية ودون معرفة هوية أصحاب هذه المواقع.

ومن المعلوم أن القمار من الأنشطة المشبوهة عموما ودائما ما تثير هذه الأنشطة الشكوك ليس لدى الأفراد فقط بل أيضا لدى السلطات والجهات الأمنية.

 

  • انتشار فكرة تحول بيتكوين إلى الملاذ الآمن اثناء الأزمة

مع استمرار الحديث عن الأزمة المالية المرتقبة يبحث الناس عن الاستثمار في أشياء ينتظر أن لا تتأثر قيمتها سلبيا مع انهيار أسواق المال.

وبعيدا عن الذهب الذي ينتظر أن تتضاعف قيمتها في الأزمة القادمة فإن كثيرون ينظرون إلى أن بيتكوين سيكون الملاذ الآمن أثناء الأوقات الصعبة.

بالنسبة لي تطرقت سابقا إلى أنه لا يمكن اعتبار بيتكوين ملاذا آمنا فهي عملة افتراضية غير واقعية وملموسة وقيمتها يحكمها العرض والطلب فيما الذهب قيمته الحقيقية فيه وهو على مدار التاريخ أفضل حل لحفظ الثروة.

 

  • اقتراب النتائج الصادمة للإنتخابات الفرنسية

لا يستبعد أن تكون لوبان رئيسة فرنسا القادمة، وهي التي تؤمن بضرورة الخروج من الإتحاد الأوروبي كما فعلت بريطانيا، إلى جانب اتخاذها وجهة نظر متشددة اتجاه المهاجرين والمقيمين الأجانب على الأراضي الفرنسية.

إقرأ أيضا  خدمات VPN غير قانونية في نظر الشركات التقنية والعديد من الدول

فوزها سيكون صدمة أخرى يتلقاها العالم اليوم بعد وصول دونالد ترامب إلى سدة الحكم في أمريكا، وسيشجع على وصول المزيد من القادة المتشددين إلى الحكم في هولندا وايطاليا وألمانيا والدول الأوروبية الأخرى المقبلة على الإنتخابات والتي تسير على طريق إنهيار اليورو.

إنهيار الإتحاد والعملة الشهيرة سيشعل لامحالة أزمة مالية خطيرة والعملات الوطنية في العالم معرضة كلها لنفس المصير، لهذا يبحث الناس عن عملة بديلة لحفظ نقودهم وقد وجدت نسبة جيدة منهم في عملة بيتكوين البديل المحتمل.

 

  • أوضاع العالم الإقتصادية والمالية تساعد بيتكوين

هناك مخاوف جدية من انهيار أسواق المال العالمية بسبب الفقاعات التي شكلتها موجات الإرتفاع الكبيرة والتي لا توازي الواقع الإقتصادي السيء للعالم، وبالطبع حدوث أي انهيار سيؤدي بالدولار واليورو والأسهم وعدد من العملات إلى التراجع والسقوط لذا ليس غريبا أن يلجأ البعض إلى بيتكوين حاليا.

 

نهاية المقال:

إلى جانب الصين التي تدفع بيتكوين نحو القمة فإن الأوضاع المالية والإقتصادية العالمية دافع آخر لموجة الثيران التي تحكم هذه العملة، وبالنظر إلى قيمتها خلال مارس 2016 حيث وصلت إلى 407.98 دولار فقد ازدادت قيمتها بنسبة 214 في المئة أخرى وقد تنهار مجددا كما حدث بعد الإرتفاع القوي إلى هذه المستويات خلال 2013.

تعرف على سعر البيتكوين الآن: بتكوين مقابل الدولار BTC/USD

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *