قصة الشبكة الإجتماعية PlanetAll التي تخلى عنها أمازون بحماقة وسرق فيس بوك نجاحها

قصة الشبكة الإجتماعية PlanetAll

تاريخ الشبكات الإجتماعية طويل وفيس بوك ليست هي أول شبكة إجتماعية ولم تكن الأخيرة، فمواقع التواصل الإجتماعي مستمرة في الظهور وكل تجربة جديدة تحاول القضاء على المشكلات التي عجزت عن حلها المواقع القديمة.

شبكة PlanetAll هي أول شبكة إجتماعية حسب فئة كبيرة من مؤرخي الإنترنت، وهي التي أسست عام 1996 وحققت نموا متسارعا في عالم الإنترنت رغم أن حجم إنتشار الشبكة العنكبوتية والتقنيات حينها ليست شيئا أمام ما وصل إليه هذا القطاع الآن.

خلال عامين ونصف تمكن هذا الموقع من جمع مليون ونصف مستخدم أغلبهم من الولايات المتحدة الأمريكية، ليستحوذ عليه أمازون في أول صفقاته التاريخية حينها عام 1998 أي بعد عامين.

وكأي رجل أعمال كان جيف بيزوس يراقب مشروع شبكة PlanetAll باهتمام كبير وقد اعترف أنها واحدة من مشاريع الويب الأكثر إبهارا بالنسبة له، وقد أعجب بالنتائج الهائلة التي يحققها الموقع حينها.

الشبكة الإجتماعية الشهيرة حينها هي من تأسيس شخصين وهما Brian Robertson و Warren Adams اللذان قررا الخروج بشبكة إجتماعية حينها تحمل شعارا يبدو أن فيس بوك نسخ جوهره وهو “شبكة إجتماعية في مهمة لجعل العالم مكانا أصغر من خلال تسهيل العثور على الأصدقاء وزملاء العمل والتواصل معهم”.

 

  • نظرة على شبكة PlanetAll الإجتماعية

تعد هذه أول شبكة إجتماعية في العالم وهي التي ينتسب إليها يوميا 7000 شخصا على الأقل ويمكن أن يصل عدد المنتسبين الجدد في بعض الأيام حتى 20000 مستخدما جديدا.

المنصة التي أسست عام 1996 سريعا ما اشتهرت في الولايات المتحدة الأمريكية خصوصا في الجامعات بين الطلاب.

وهي توفر للمستخدمين التعرف على الأصدقاء وبناء العلاقات والمحادثات مع الأشخاص وأيضا الإحتفاظ بهم في جهات الإتصال أو قائمة الأصدقاء، كما أنها توفر إمكانية إنشاء المجموعات وقد وصل عددها إلى أكثر من 100 ألف مجموعة في ظرف وجيز.

ورغم الواجهة البرمجية البسيطة التي يتميز بها هذا الموقع إلا أنه يعتمد على خوارزميات ذكية هي التي أثارت اهتمام أمازون وليس فقط نموه المتسارع، فالموقع يقترح عليك الأصدقاء بناء على المدرسة والمكان الذي تعيش فيه وأيضا حسب الشركة ومكان العمل بالنسبة للمستخدم.

إقرأ أيضا  قصة انسحاب الناشرين نيويورك تايمز والجارديان و فوربس من المقالات الفورية فيس بوك

هذه الشبكة الإجتماعية توفر ميزة إنشاء المجموعات المتخصصة للنقاشات، منها مجموعات الرياضيات والسياسة والعلوم والفنون والترفيه والتعارف … الخ بأسماء كثيرة ومختلفة.

كما أنها توفر للمستخدمين إنشاء المناسبات ودعوة الأصدقاء ومعرفة من قبلوا دعوة الحضور وعدد القادمين وأيضا عدد المتغيبين ومن رفضوا الدعوة ولم يستجيبوا لها.

الشبكة نفسها اهتمت بمسألة الخصوصية لذا لا توفر البيانات والمعلومات والمحتويات لمن ليس مسموحا له بالوصول إليه.

 

  • استحواذ أمازون على PlanetAll الإجتماعية

عام 1998 قرر أمازون الإستحواذ على هذا الموقع مقابل 100 مليون دولار أمريكي من الأسهم في المتجر الإلكتروني الصاعد حينها بقوة.

وقد استحوذت عليه الشركة بعد أن وصل عدد مستخدميه 1.5 مليون مستخدم نشيط، ليواصل نموه المتسارع ليتجاوز أكثر من مليوني مستخدم بعد أشهر من عقد الصفقة.

وكانت هذه الصفة بمثابة واحدة من صفقات السوبر حينها، وقد زادت الناس حماسة لمعرفة ما يخطط له المشاركين في الصفقة وكيف سيعملون على تطوير عالم التواصل عبر الإنترنت.

 

  • لكن أمازون ارتكبت حماقة بقرار إغلاق الموقع

لم يكن لدى جيف بيزوس أي تصور لكيفية إنجاح هذه الشبكة الإجتماعية بزيادة عدد مستخدميها إلى 10 الملايين خلال بدايات الألفية الحالية ومن ثم مع انتشار الإنترنت في العالم سيكون بإمكانها تجاوز الأرقام التي حققها فيس بوك الآن.

كانت رؤية رجل الأعمال الناجح تتركز في التقنيات التي تملكها هذه الشركة، من خلال استغلالها وجلبها إلى متجره الإلكتروني.

ومن المعلوم أن أمازون موقع يضم الملايين من المنتجات ولكي يبيعها لا يحتاج فقط إلى تنظيمها ضمن أقسام وتصنيفات دقيقة وصحيحة بل أيضا استخدام الخوارزميات في اقتراج المنتجات وجمع البيانات ومعرفة ما هي المنتجات المطلوبة وما الذي يجب التخلص منه لأنه لا يباع.

أقدم أمازون فعلا بحلول عام 2000 بنقل كل التقنيات الخاصة بالشبكة الإجتماعية PlanetAll إلى الموقع، وما من شك أنه قام أيضا بجمع البيانات والملايين من عناوين البريد الإلكتروني الخاصة بأكثر من مليوني مستخدم للشبكة لمراسلتهم واستهدافهم بالمنتجات.

2 يوليوز 2000، تلقى مستخدمي الشبكة الإجتماعية الناجحة والشهيرة حينها رسالة نهاية المشروع وأن الشركة نقلت التقنيات إلى موقعها.

إقرأ أيضا  ما الذي يحدد سعر بتكوين Bitcoin؟ وهل هي معرضة للتراجع والأزمات؟

بعدها بأشهر اختفى الموقع وأصبحت PlanetAll في خبر كان.

 

  • فيس بوك هو نسخة متطورة من أول شبكة إجتماعية

بعد سنوات قليلة من انتهاء هذه القصة المثيرة ظهر فيس بوك هو الآخر في قصة مشابهة إلى حد ما مع قصة PlanetAll التي بدأت من الجامعات الأمريكية.

واجهة فيس بوك هي الأخرى جاءت لتتميز بالبساطة وقلة الإمكانيات، وهي تقدم نفس مزايا PlanetAll وبفضل تطور لغات برمجة صفحات الويب قدم الموقع المزايا بشكل أفضل.

وبالنظر إلى المميزات التي سبقت بها أول شبكة إجتماعية في العالم يمكن القول أن مارك زوكربيرغ لم يبتكر شيئا جديدا بل أعاد إطلاق PlanetAll بتسمية جديدة وبواجهة برمجية جديدة.

 

  • أمازون خسرت كثيرا من وراء قرار اغلاق هذه الشبكة الإجتماعية

تأتي هذه القصة التي تطرقنا إليها  في هذا المقال في وقت تعمل فيه أمازون على تطبيق دردشة تفكر في إطلاقه لمنافسة واتساب وفيس بوك ماسنجر كما تسرب لنا مؤخرا وتطرقنا إليه في مقال 10 مزايا في خدمة الدردشة القادمة أمازون Amazon Anytime إضافة إلى أنها أطلقت الشبكة الإجتماعية أمازون سبارك Amazon Spark والتي تشبه انستقرام.

لو كانت أبقت عملاقة التجارة الأمريكية على PlanetAll واستثمرت ملايين الدولارات في تطويره وتخصيص فريق تطوير جيد له، لكان الآن عدد المنتسبين إليه يقارب ملياري مستخدم وربما تجاوز هذا العدد، بينما لم يكن لفيس بوك أن تتحكم في هذا القطاع وربما هي الآن شبكة إجتماعية بحجم تويتر تعاني من المنافسة.

أحصل على آخر المقالات أسبوعيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *