قصة الشاب المراهق الذي أصبح مليونيرا بفضل الإستثمار في بيتكوين

تعرف على قصة المراهق المليونير Erik Finman

الإستثمار في بيتكوين لا يشغل فقط عقول البالغين هذه الأيام بل إنها عملة رقيمة سحرت أيضا الأجيال الجديدة والمستقبلية في عالم الإستثمار، المراهقين وحتى القاصرين.

نذهب إلى الولايات المتحدة الأمريكية حيث وول ستريت الرافضة للإعتراف بالعملة الرقمية، تتحدث عن المراهق المليونير Erik Finman والذي بدأ الإستثمار في هذه العملة خلال 2011، حتى قبل أن يسمع بها أغلبنا!

في تلك السنة تلقى 1000 دولار هدية من جدته، وعوض أن يستثمرها كطفل يبلغ من العمر 12 عاما في الألعاب الإلكترونية مثلا كان مولعا في الإنترنت بالعملة الرقمية التي ظهرت واقتنع بأنها عملة المستقبل ويجب أن يملك المئات منها.

حينها كانت قيمة كل عملة بيتكوين لا تتجاوز 12 دولار وقد تمكن من الكثير منها خلال تلك الفترة والإبقاء عليها وبنهاية 2013 أقدم على بيع ما يملكه في محفظته مقابل 100 ألف دولار حيث وصل سعر العملة إلى 1200 دولار وكانت تلك القيمة القمة قبل إندلاع أزمة العملة الرقمية وعودتها إلى مستويات 250 دولار إلى 300 دولار.

 

  • 100 ألف دولار العائد من الاستثمار …ثم إطلاق منصة Botangle

بعد أن حقق 100000 دولار من أول استثمار له، قرر ان يعزز أنشطته على الإنترنت ويطلق منصة Botangle المتخصصة في مقاطع الفيديو الخاصة بالتعليم والدروس ذات الجودة العالية من المعلمين والأساتذة لجمهور الطلبة.

استمر الحال على ما هو عليه وهو لا يملك أي بيتكوين حينها لكنه كان يتابع أخبارها باستمرارها وقد بدأت تخرج من الأزمة.

في يناير 2015 تلقى عرضا  من أحد المهتمين بشراء منصة Botangle منه مقابل 100 ألف دولار أو 300 بيتكوين.

اختار العملة الرقمية عوض السيولة المالية وقرر أن يعتبر ذلك استثمارا آخر له لكن الهدف هذه المرة أن يصبح مليونيرا.

 

  • رهان مع والديه بترك الثانوية إذا اصبح مليونيرا في سن 18 عاما

تمكن Erik Finman من الفوز بالرهان وهو الذي يملك في الوقت الحالي 403 بيتكوين وبضربها في سعر بيتكوين بمعاملات الأحد حيث وصل إلى 2505 دولار نجد أنه يملك أكثر من 1 مليون دولار.

إقرأ أيضا  Google AdWords ليس مفيدا دائما للشركات الناشئة

بالطبع هذه المرة لن يبيعها وهو يحاول استثمار المزيد من الأموال في هذه العملة ولا يستبعد ان يكون لديه في محفظته الإلكترونية عملات أخرى.

وفي مقابلة صحفية عبر عن سعادته لكونه لن ينهي دراسته الثانوية وهو متفرغ للإستثمارات، ولديه أهداف كبيرة كما أنه يرى بأن هذه العملة يمكن أن تصل في قيمتها مستقبلا إلى مئات الآلاف إلى مليون دولار للعملة الواحدة.

 

  • النظام التعليمي في أمريكا سيء ولا ينصح به

ويعد Erik Finman واحد من فئة كبيرة من الطلبة المقتنعين بأن النظام التعليمي في أمريكا سيء للغاية ويحتاج إلى تحديث كبير وتغيير في نمطه.

في هذا الصدد قال عنه المليونير أنه نظام سيء، ومن الأفضل للطلبة الإعتماد على الإنترنت، هناك يوتيوب يزخر بالدروس ومنصات التعليم الإلكتروني.

ويرى أنه عوض تضييع الوقت على جمع الشهادات والحصول على درجات جيدة والحفظ والتلقين، من الأفضل ان تختار ما تريده وتتعلمه من الإنترنت.

أحصل على آخر المقالات أسبوعيا

One thought on “قصة الشاب المراهق الذي أصبح مليونيرا بفضل الإستثمار في بيتكوين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *