فوز دونالد ترامب وأسباب أخرى تدعم ارتفاع بيتكوين Bitcoin

أسباب ارتفاع بيتكوين Bitcoin

استمرت أزمة بيتكوين حوالي 3 سنوات وهي التي تطرقت إلى أسبابها وتفاصيلها في مقال خاص بعنوان ” أزمة عملة بيتكوين Bitcoin الإلكترونية 2013 – 2016

ومن خلال التحليل الفني لأداء هذه العملة توصلت إلى أن تعافي قيمتها تم بشكل رسمي ليس منذ بداية 2016 حيث عاشت بعض التعافي لكن بشكل أفضل حدث هذا منذ بداية الخريف وخصوصا مع اقتراب الإنتخابات الأمريكية وبصورة قوية جدا بعدها.

السؤال الذي يطرحه كثيرون هو ما هي أسباب ارتفاع قيمة بيتكوين Bitcoin؟ وهو ما سنجيب عنه في هذا المقال ولماذا حاليا يتجه المزيد من الناس للإستثمار فيها؟

 

  • فوز دونالد ترامب هو السبب الأول

فوز دونالد ترامب في الإنتخابات الأمريكية يعزز حقيقة من المخاوف بخصوص مستقبل الإقتصاد الأمريكي والعالمي والتجارة العالمية بشكل عام، وهذا يدفع المستثمرين للحذر وأيضا انفاق الأموال في الاستثمارات التي تتميز بمخاطرة أقل.

وفيما يمكن أن ينهار الدولار كما توقعت العديد من الجهات الإقتصادية العام الماضي، وانهيار أسواق المال 2017 يبحث الناس عن طرق لتفادي الخسائر عندما تحل الأزمة ضيفا على العالم مجددا.

سياسات دونالد ترامب والرهان الكبير عليه لإخراج الإقتصاد الأمريكي من الركود قد ترتطم بفشله وصعوبة تنفيد وعوده وهو ما سيسبب هزة مالية واقتصادية لا تحمد عقباها.

 

  • أزمة الجنيه الإسترليني دافع اضافي لارتفاع بيتكوين

المتداولين بعملة الجنيه الإسترليني واجهوا على مدار 2016 أزمة تسببت في تحويل هذه العملة إلى الخاسر الأكبر في العام المنصرم.

هذه العملة الشهيرة بارتفاع قيمتها أمام الدولار فقدت 16.5 بالمئة من قيمتها مقابل الدولار الأمريكي ودفعت المستثمرين للبحث عن عملات تسير على طريق الإرتفاع منها تداول بيتكوين Bitcoin

وللعلم فإن أزمة هذه العملة اندلعت مباشرة بعد خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي وهو القرار الذي لا تزال هذه الدولة تدفع تكاليفه الباهظة.

 

  • إمكانية انهيار الدولار فرصة كبيرة للعملة الرقمية

يرى البعض انه من الجيد انفاق الاموال في شراء عملات بيتكوين والإحتفاظ بها كملاذ آمن في حالة انهيار الدولار أو اندلاع أزمة عالمية، ورغم أن هذه النظرية غير شائعة وهذه اول مرة يمكن أن تسمع بها إلا أنها قناعة لدى الكثير من المستثمرين في العملات الرقمية.

إقرأ أيضا  لهذه الأسباب يمكن أن يصل سعر النفط إلى 120 دولار خلال 2017 أو 2018

انهيار الدولار خلال 2017 وارد جدا لكن ليس مؤكدا إن كان الاستثمار في بيتكوين يجدي نفعا وسينقذ المستثمرين من الخسائر فقد ينهار الدولار ويقل الإقبال أيضا على بيتكوين.

لكن عموما هذا الإحتمال يعزز من البحث عن بدائل الدولار والاستثمار فيها مع الاحتفاظ بحجم الاستثمارات في الدولار.

 

  • أزمة اليورو واردة أيضا

يعيش العالم على صفيح ساخن من التقلبات المالية ويمكن أن يفقد السيطرة على الأمور في أي وقت خلال الأشهر المقبلة، وفيما تعيش العديد من البنوك الأوروبية خطر الإفلاس بسبب أزمة الديون فإن ذلك سيؤثر لا محالة على قوة اليورو.

الكيان الأوروبي معرض لمزيد من القصص المماثلة لخروج بريطانيا وما حصل مؤخرا في ايطاليا يعزز من قوة هذا الإتجاه.

  • مشاكل اقتصادية ومالية أخرى تعزز من قوة بيتكوين Bitcoin

انهارت عملة فنزويلا ودخلت العديد من الدول في أزمة صعبة منها البرازيل والأرجنتين وتركيا، وتباطؤ الإقتصاد الصيني الذي يعد محركا للإقتصاد العالمي تعزز من البحث عن بدائل خارج النظام المالي العالمي.

بيتكوين Bitcoin والعملات الرقمية تلقى اهتماما متزايدا من المستثمرين لكن لم تحظى بعد باهتمام المستثمرين الكبار لنعرف أن هذا سيكون الإتجاه التالي لهم أم انه اختيار البعض فقط.

 

  • نهاية المقال:

هناك شكوك كبيرة اتجاه العملات العالمية مثل الدولار واليورو بعد أزمة الجنيه الإسترليني 2016 وفوز دونالد ترامب وأسباب أخرى تجعل بعض المستثمرين يبحثون عن الاستثمار خارج النظام المالي العالمي ولعل العملات الرقمية التي لا تخضع لتنظيم الحكومات والبنوك المركزية هي الأمل لدى الكثيرين وبالطبع ستكون الأزمة العالمية المنتظرة اختبارا لمدى قوتها في أن تكون بدائل آمنة للإستثمار أثناء الأزمات.

أحصل على آخر المقالات أسبوعيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *