عملة الريبل XRP نحو القمر: رحلة مميزة طويلة شاقة للمميزين فقط

الوصول إلى القمر ممكن

فيما تجذب العملة الرقمية الريبل XRP الأنظار، وتحظى أخبارها بتغطية إعلامية جيدة حتى من شبكات إخبارية عالمية وفي مقدمتها CNBC، لا تزال قيمة هذه العملة تتراوح ما بين 0.19 سنت إلى 0.22 سنت مع وصولها خلال أيام قليلة إلى 0.27 سنت.

وفيما تتحدث التوقعات عن إمكانية وصولها إلى 1 دولار خلال 2018 على الاقل ومنها إلى قيم أكبر، تبدو الرحلة إلى القمر صعبة بالنسبة لهذه العملة الرقمية مقارنة مع بيتكوين والارثيوم و بيتكوين كاش وهي العملات الثلاث الأكبر في العالم من حيث القيمة السوقية.

الريبل XRP عادت إلى المرتبة الرابعة بعدما انتزعت مولودة أغسطس بيتكوين كاش منها المرتبة الثالثة وأصبحت تقترب من الاثريوم في رحلة قد تنتهي بها في مكان بيتكوين الأصلية.

لكن هذه العملة الرقمية التي تعني “التموج” يتفق معظم المحللين على أن لديها مستقبل مشرق على عكس عملات رقمية أخرى يحقق منها المستثمرون أرباح كبيرة، لكنها توصف بأنها في النهاية فقاعة قابلة للانفجار.

البنوك منفتحة على تبني تقنيات البلوك تشين من شركة Ripple التي يفضلونها على الشركات المنافسة الأخرى، وتحدثنا سابقا عن الدوافع وراء ذلك منها التقليل من مدة التحويلات البنكية والتقليل من تكاليف عمليات التحويل بالتالي رفع أرباح البنوك ومنافسة خدمات التحويل الأخرى مثل ويسترن يونيون.

ورغم أن المؤسسات المالية مهتمة جدا بتقنيات هذه الشركة والاستفادة من شبكة RippleNet إلا أنها لا تتحدث عن عملة الريبل XRP ولم نرى في المؤتمرات أي حديث عن مصير 100 مليار وحدة منها هناك 38.6 مليار وحدة هي التي يتم التداول فيها بالوقت الحالي.

غير أن هناك أمل كبير مع تأكيد الرئيس التنفيذي للشركة بأن العملة الرقمية سيكون لها دور في هذا المشروع الضخم، ما يعني أن كميات كبيرة من هذه العملية سيتم توفيرها للبنوك والمؤسسات المالية وهذا غير مستبعد.

وبشكل عام لدي ايمان كبير بأن هذه العملة ستحقق نجاحا كبيرا وستصل إلى أكثر من 1 دولار والأرباح ستكون منها أفضل من عملات رقمية يمكن الربح منها سريعا.

 

  • رحلة فريدة من نوعها مميزة عن رحلات بقية العملات إلى القمر

فيما يمكن لعملة بيتكوين أن تنطلق بسرعة إلى أرقام قياسية ويحقق منها المستثمرون والمضاربون أرباحا جيدة للغاية، ونجد أن هذا ينطبق على عملات أخرى منافسة ضمن عملات القمة، إلا أن الريبل XRP مميزة جدا.

إقرأ أيضا  الشعب الأمريكي يؤيد منع ترامب المهاجرين وهذا منطقي اقتصاديا!

الرحلة إلى القمر ستكون طويلة لكن على الأقل نحن هنا نراهن على شيء سيفيد النظام المالي العالمي ولا يعارضه، وهناك ضرب لأكثر من عصفور في حالة نجاح هذا المشروع، الأول هو تسريع التحويلات والمدفوعات عبر البنوك والثاني هو تحقيق أرباح جيدة للمستثمرين على المدى الطويل.

وبالطبع لا توجد رحلة معلومة النتيجة مسبقا فكل شيء قابل للنجاح أو الفشل، وفي النهاية هذه مغامرة تستحق أن تستثمر فيها بعضا من اموالك التي لن تحزن إن خسرتها وتترك استثمارك دون اللجوء للبيع على المدى القريب.

يمكنك أن تتابع أخبار العملة الرقمية وأنشطة الشركة التي تقف وراءها، لكن محاولة البيع بعد فترة قصيرة من الشراء ربما لن تعود عليك بأي أرباح قوية.

بقية العملات تحلم بالسفر إلى القمر ويعمل المراهنون عليها لتحقيق ذلك لكن لأي غاية؟ وما الفائدة منها؟ هناك حوالي 1294 عملية رقمية الكثير منها لا هدف منها سوى أن تكون عددا في قائمة تزداد طولا بمرور الوقت.

 

  • رحلة الريبل XRP إلى القمر ستكون طويلة وشاقة

هناك فئة كبيرة من المستثمرين في عملة الريبل XRP هم في الواقع مضاربون، يعملون على حصد نتائج سريعة ويميلون للإنسحاب من السوق عندما تكون هناك مؤشرات سلبية، شعارهم في الحياة هو الربح السريع.

هؤلاء سيستمرون في المضاربة بسعر هذه العملة كلما كانت هناك فرص جيدة لفعل ذلك، لكن أنا متأكد من أنهم لن يحققوا نفس الأرباح التي سيحظى بها من اشترى هذه العملة بقيمة منخفضة وتركها للبيع عندما تتجاوز 1 دولار على الأقل أو تركها لمستقبل أبعد من ذلك.

الرحلة إلى القمر لن تكون قصيرة بالنسبة لهذه العملة، ستكون طويلة وشاقة وستكون غنية بالاختبارات التي ستكشف عن حقيقة من يدعي أنه “مستثمر ذكي” أو أنه يتمتع بصبر النبي أيوب وأنه سيصبر حتى يمل الصبر من صبره!

 

إقرأ أيضا:

النظام المالي العالمي يفضل الريبل Ripple ويحارب بيتكوين الفوضوية

سعر الريبل Ripple الآن: سعر XRP مقابل الدولار

أحصل على آخر المقالات أسبوعيا

6 thoughts on “عملة الريبل XRP نحو القمر: رحلة مميزة طويلة شاقة للمميزين فقط

  1. اشتريت بضعة الاف منها، وسوف امنحها فرصة حتى بداية 2018
    لأن الوقت = المال
    والا فالاستثمار في الاسهم اضمن اذا كان العائد صغير…

  2. اشكرك أخي العزيز على مجهودك، ما يدفعني لتصفح مجلتك هو اهتمامك بالعملات الرقمية و بعالم الكمبيوتر الكفي -الأجيال الجديدة من الموبايل- مما يشير الى أنك رجل ذكي، واتفق معك تماماً، فوصول الريبل إلى 1 دولار محقق لا محالة – إن شاء الله- ولكن المخيف في الريبل هو حال قيام الشركة بضخ وحدات جديدة. ولكنك لم تنشر بعض تعليقاتي السابقةز فهل أنت تنتقي ما يعجبك فقط. تقبل نقدي و أيضا تقديري لك. أحمد السيد

    1. أهلا عزيزي.

      تم نشر كافة التعليقات حيث كانت بانتظار المراجعة إلى جانب حوالي 200 تعليق آخر، اتأسف لك على التأخر في مراجعة التعليقات واليوم اعمل على تمرير عدد منها والرد عليها.

      بالنسبة لعملة الريبل هناك 100 مليار منها لن يزداد عددها ابدا … اما المطروح للتداول كما اشرت إليه في المقال هو 38 مليار وحدة وبالطبع ستزيد الشركة واعتقد أنه لتوفيرها للبنوك التي أشارت إلى أنه يمكن لها ان تستخدمها.

      سأكتب مقالا قريبا عن مسألة زيادة عدد هذه العملة وما هي خلفياته فأنا بحاجة إلى المزيد من الوقوف عند تفاصيل العملية كي أقدم للقارئ المهتم محتوى لا يتضمن اي مغالطات.

      شكرا لك صديقي أحمد ومرحبا بك دائما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *