طرق الربح وكسب المال من تطبيقات وألعاب الموبايل أندرويد و آيفون

كسب المال من تطبيقات وألعاب الموبايل

في الوقت الحالي فإن تحويل فكرة أو خدمة إلى تطبيق على الموبايل يعمل على أجهزة أندرويد و آيفون والترويج له وجلب المستخدمين، هو نشاط تجاري يمكن أن يؤسس لبناء علامة تجارية أو شركة ويصنع فعلا الأثرياء والمليارديرات.

تطبيق انستقرام و تطبيق سناب شات وتطبيق واتساب وأيضا لعبة الطيور الغاضبة Angry Birds وتطبيق أوبر والكثير من التطبيقات المشهورة الأخرى بدأت من الموبايل وهي صممت للعمل على هذه الأجهزة ومع ارتفاع شعبيتها تحولت إلى شركات كبيرة تقدم خدمات وتطبيقات مختلفة، أو تم الاستحواذ عليها من شركات كبيرة في هذا القطاع.

القصص في هذا الصدد كثيرة، وهي تحقق فعلا ثروة لأصحابها إذا حققت نجاحا كبيرا وتمكنت من الإنتشار بين الناس.

وهناك العديد من الطرق لكسب المال من تطبيقات الهواتف الذكية سنتطرق إليها جميعا اليوم كإجابة مفصلة عن سؤال: كيف أربح المال من تطبيقاتي؟ والذي يطرحه في العادة المبتدئين.

 

  • الربح من التطبيقات المجانية: الإعلانات من خلال البرامج الإعلانية

هناك الكثير من التطبيقات على جوجل بلاي و آب ستور المجانية والتي لا تتطلب من المستخدم دفع أي ثمن، ورغم ذلك يجني مطوروها الدولارات من وراء استخدامها وابقاء الناس فيها لأطول مدة ممكنة.

أشهر هذه التطبيقات هو تطبيق فيس بوك الذي يظهر به من وقت لآخر المنشورات الممولة، إلى جانب تطبيق جوجل حيث تظهر نتائج البحث الإعلانية، وكذلك تطبيقات الخدمات مثل لانشر أندرويد، إدارة الرسائل، تطبيقات الدردشة والتواصل الإجتماعي، تطبيقات المحتوى المرئي والكتابي والسمعي.

كل ما عليك بعد أن يحقق تطبيقك انتشارا جيدا والبدء في الربح منه هو الاشتراك لدى شركة إعلانية متخصصة في نشر الإعلانات على التطبيقات لتحصل منها على أنماط مختلفة للدعايات وتحصل على الشفرة وتعمل على ادراجها في التطبيق لتبدأ في الظهور للمستخدمين وتتغير من دولة إلى أخرى وحسب تفضيلات المعلنين لدى تلك الشركة وتحقق الربح حسب المشاهدات والنقرات والتحويلات.

 

  • الربح من التطبيقات المجانية: الإعلانات المباشرة

بالنسبة لشركة فيس بوك فإن الإعلانات التي تظهر على التطبيق من حيث لآخر عند تصفح المنشورات هي من برنامجها الإعلاني وهي تتعامل بشكل مباشر مع المعلنين من خلال منصة متخصصة في ذلك.

هذه الطريقة تتطلب منك أن يأتي المعلنين إليك للإعلان مباشرة في التطبيق دون وجود أي وسيط بينكما، وبالطبع سيكون عليك أن توفر لهم الأدوات الإعلانية التي تمكنهم من تشغيل الإعلانات والتعديل عليها وتحديد الميزانية ومتابعة النتائج في الوقت الفعلي.

إقرأ أيضا  مقارنة بين جوجل بلاي و App Store: من الأكثر ربحية للمطورين؟

وينفع هذا مع الشركات الناشئة والكبيرة التي لديها تطبيق مشهور ولديها على الأقل 120 مليون مستخدم حول العالم، وهذا ما فعله سناب شات الذي أطلق الإعلانات المباشرة على ميزة القصص لكن أطلقها بشكل تدريجي.

العائدات في هذه الحالة تكون كبيرة لأنه ليس هناك من وسيط مستفيد بينكما لكن ضع بعين الإعتبارات تكلفة الموظفين الذين يعملون على مراجعة الإعلانات والخوادم وبقية التكاليف التشغيلية التي تغنيك عنها البرامج الإعلانية.

 

  • الربح من التطبيقات المجانية: الإشتراكات المدفوعة

يمكنك أن توفر تطبيقا مجانيا للمستخدمين من أجل الإستفادة من خدمة معينة وتقدمها لهم بشكل مجاني لكن عندما يرغب المستخدم في أكثر من هذا يشترك بشكل مدفوع شهريا أو لعام.

ينفع هذا مع العديد من أنماط التطبيقات منها تطبيقات الأفلام والبرامج التلفزيونية حسب الطلب، والتي توفر للمستخدم مثلا شهر من مشاهدة الفيديوهات مجانا ومن ثم الإشتراك المدفوع وهناك أنماط للربح باستخدام هذه الطريقة.

وبالتالي أنت من خلال هذا التطبيق تقدم للمستخدمين خطة مجانية للإستفادة من خدمتك وفي حالة أرادوا أكثر من ذلك أو الإستمرار يدفعون المال بشكل دوري لقاء ما تقدمه لهم من خدمات.

 

  • الربح من التطبيقات المجانية: المحتويات الممولة

يمكن لتطبيقات عرض الأخبار والمقالات وحتى تطبيقات مواقع الويب التي تعرض للمستخدمين محتوياتها، أن تعرض مقالات ومحتويات ممولة ومميزة بلون محدد ضمن قائمة أحدث المقالات أو المحتويات المقترحة.

هذه الطريقة تنفع أيضا مع منصات الفيديو التي تملك التطبيق وتريد إلى جانب الإعلانات التي تظهر على الفيديوهات والصفحات أن تعرض إعلانات أخرى مميزة أن تكون على شكل فيديو ممول في نتائج البحث وواجهة التطبيق وضمن الإقتراحات.

ومن المعلوم أن المواقع الإخبارية ومواقع الويب تعرض مقالات إعلانية عادة ما تأتي مع عبارة “مقالة ترويجية” وبالتالي تشكل هذه النوعية من المحتويات طريقة أخرى للربح من التطبيقات المجانية.

 

  • الربح من التطبيقات المجانية: دفع ثمن رمزي لحذف الإعلانات

بعض التطبيقات والألعاب المجانية التي تعرض الإعلانات والمقاطع الإعلانية توفر للمستخدمين إزالة هذه الدعايات من خلال دفع ثمن رمزي قد يصل إلى 0.99 سنت لإزالتها.

ويتوافق هذا مع جميع التطبيقات المجانية، لكن لاستمرار العائدات يمكنك ان تجعل 0.99 سنت مثلا قيمة حذف الإعلانات لنصف العام أو العام أو لفترة تحددها قبل أن تظهر مجددا بعد إنتهاء الفترة المحددة.

 

  • الربح من التطبيقات المجانية: دفع ثمن مزايا إضافية

أسلوب شائع في تطبيقات الألعاب التي توفر لك دفع المال لشراء الأسلحة والأدوات وما يساعدك في التفوق على المنافسين فيها وتحطيم الأرقام القياسية.

إقرأ أيضا  خطة عمل موقع ألعاب فلاش ناجح في ظل فشل العربية منها

أيضا فإن هذا ينفع مع تطبيقات الثيمات حيث يعرض التطبيق الكثير من العناصر المجانية إلى جانب العناصر المدفوعة أيضا ولكل واحد منها ثمنها.

هذه الطريقة تعد الأسلوب الشائع اليوم مع الألعاب والكثير منها حقق منها المطورين مبالغ كبيرة بهذه الطريقة ومنها شركات مثل نينتندو.

 

  • الربح من التطبيقات المجانية: الحجوزات

تطبيقات حجز الفنادق والمطاعم وسيارات الأجرة ورحلات السفر كلها تتوفر مجانا ويمكنك منها إنشاء حساب مجاني واستكشاف الفنادق والإطلاع على الصور والمراجعات والبحث في الخريطة والتعرف على المزايا بدون مقابل.

لكن هذه التطبيقات تربح من كل عمولة يتم تحقيقها عن طريقها وهذا عندما يدفع المستخدم مقابل حجز الخدمة وإدخال معلومات الدفع.

تطبيق Booking وأيضا منافسه agoda هم من أبرز التطبيقات التي يحقق القائمون عليها عمولة من كل عملية حجز لفندق أو مطعم أو أي خدمة أخرى.

 

  • الربح من التطبيقات المدفوعة

يمكنك إلى جانب النسخة المجانية من تطبيقك أن توفر نسخة مدفوعة وتقوم بعرضها على المتجر مع الترويج لها في التطبيق المجاني.

ويجب أن لا تتضمن النسخة المدفوعة أية إعلانات فيما يتوجب أن تأتي بمزايا إضافية ومحتويات أفضل غير متاحة في النسخة المجانية وخصائص أخرى حصرية ومغرية لتدفع المستخدمين لشراء التطبيق واستخدامه.

 

  • بيع التطبيق لشركة أكبر

سواء إذا كنت تربح من تطبيق مميز بفكرة رائعة ينتشر بقوة وهذا من خلال الطرق السابقة، أو أنك لا تربح منه إطلاقا لكن هناك فرص كبيرة للتفكير في ذلك يمكنك تحقيق المال من خلال بيعه بقيمة قد تتجاوز المليار دولار.

لدينا تطبيق واتساب الذي استحوذت عليه فيس بوك بقيمة وصلت إلى 21 مليار دولار في واحدة من اكبر صفقات الإستحواذ، إنه اكبر دليل على أن هذه التطبيقات مهمة وليس لدى الشركات الكبيرة مشكلة في دفع مبالغ طائلة لتنضم إلى خدماتها ما دامت تحقق نموا كبيرا وهي مبتكرة ومميزة وتخدم مصالحها.

العروض ستأتي عندما يكبر التطبيق ويصبح شائعا ومنافسا قويا، لذا لا داعي للبحث عن بيعه.

 

نهاية المقال:

تعمدت التفصيل في المقال والحديث عن 9 طرق للربح من التطبيقات والألعاب، ويمكنك ابتكار المزيد من الطرق للكسب ما دمت تملك تطبيقا ذات شعبية متزايدة.

وكنصيحة أخيرة اهتم بالقيمة التي يقدمها التطبيق فكلما كانت كبيرة كانت العائدات من وراءه هي الأخرى أكبر.

أحصل على آخر المقالات أسبوعيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *