شراء الذهب للزوجة تصرف ذكي ويتجاوز التعبير عن الحب نحو عالم المال

شراء الذهب للزوجة يتجاوز الحب نحو الإستثمار!

يقال أن شراء الذهب للزوجة حماقة وهو نوع من أنواع الإسراف والتبذير، وفيما يمكن للزوج أن يشتري لها هدايا أقل قيمة ومرضية فلا حاجة لشراء الحلي والمجوهرات الذهبية.

هذه الفكرة منتشرة اليوم بقوة وهي قائمة في نظري على الجهل والتعصب والبخل ويمكن أن يعتمدها الرجال الميسورين كذريعة لتجنب شراء الذهب لزوجاتهم، فيما نجد أن من يتبنون هذه الفكرة عموما ينظرون إلى النساء على أنهن طماعات ولا تستحق شريكة الحياة بناء على ذلك الحلي الباهظة الثمن والمجوهرات الذهبية.

في نظري فإن شراء الذهب للزوجة تصرف حكيم ويتجاوز التعبير عن الحب نحو عالم الإستثمار والمال والأعمال و الإقتصاد وهو ما سأتطرق إليه في هذا المقال باستفاضة.

 

  • شراء الذهب للزوجة في اليوم الأبيض وقاية لغدر اليوم الأسود

كزوج فإن استغلال الأوقات التي تحقق فيها عائدات قوية لتشتري فيها لزوجتك الحلي والمجوهرات الذهبية هي واحدة من أفضل القرارات في هذه الفترة المباركة، والتي يمكنك استغلالها من أجل تفادي صعوبة اليوم الأسود واندلاع الأزمات المالية التي تنتج عن فشل المشروع أو خسارة الوظيفة أو تراجع النشاط التجاري لأي سبب من الأسباب.

وهكذا فإن الذهب في الفترات العصيبة يكون حلا للكثير من المشكلات بما فيها بيعه لشراء محل تجاري جديد وبدء نشاط تجارة آخر، أو لتسديد الديون وتوفير السيولة التي تحتاجها للعيش حتى الحصول على وظيفة جديدة وهكذا فإن الذهب يساعدك في تجاوز الأوقات الصعبة بسهولة.

 

  • شراء الذهب للزوجة شكل من أشكال تخزين المال

عوض تكديس الأوراق النقدية في البنك أو خزينة خاصة بك، فمن الجيد الإستثمار عامة في الذهب، وبالنسبة للمتزوج فإن شراء المجوهرات الذهبية للزوجة هو شكل من أشكال تخزين المال.

ولأن الذهب يحافظ على قيمته ولا تطرأ الكثير من التغييرات على ثمنه، يمكنك أن تحوله إلى سيولة عبر بيعه في الأزمات وعندما تكون عاطلا وسيساعدك ذلك في الإنطلاق بقوة مجددا.

لذا لا يتوجب أن تنظر إلى شراء الذهب على أنه اسراف وحماقة كما يعتقد معظم الناس اليوم، ففي وقت تسعد به زوجتك تعلمان جيدا أن شراءه هو تخزين المال بالطريقة الأفضل أيضا، وبالتالي عندما تكون في حاجة ماسة للمال ستقرران بيعه وبعد تخطي الأزمة سيكون من الحكمة مجددا التوجه نحو شرائه.

إقرأ أيضا  كيف تجاوز وارن بافت أزمة 2008 التي خسر فيها 25 مليار دولار؟

 

  • شراء الذهب للزوجة وقاية من الديون والقروض

نعلم جيدا أن الديون آفة حقيقية من شأنها أن تحطم كل شيء إذا فقدت السيطرة عليها، ويمكنك أن تتخلص منها من خلال بيع كميات الذهب المطلوبة وتفادي تأزم الأمور إذا كنت تواجه شحا في السيولة الشهرية الخاصة بك.

من جهة أخرى فإن امتلاك الذهب وقاية من الخوض في القروض البنكية خصوصا وأن معظمها ربوية وفيها ظلم لك حيث تدفع أكثر مما اقترضته وقد لا تخرج أبدا من شباكها في ظل المغريات التي تقدمها تلك المؤسسات وبالتالي ستمضي بقية حياتك تعمل لأجل القروض والديون.

إذا كان حالك ميسرا وأنت متزوج فمن الأفضل أن تشتري المجوهرات الذهبية، هذا لأنك لن تلجأ إلى بيعها وأنت بخير من الناحية المادية ولا يوجد مبرر لفعل ذلك.

 

  • على مر التاريخ ظل الذهب ملاذا آمنا من الأزمات

يلجأ الكثير من الناس خلال الأزمات لبيع بعض الممتلكات المنزلية، وللأسف فإن أغلبها بما أنها مستعملة ومر عليها وقت من إصدارها وهناك الجديد في السوق فهي لن تأتي بالسيولة النقدية الكافية وبالتالي ستخسر الكثير من الممتلكات لتحصل على ما تريد وفي ذات الوقت أنت تخاطر كثيرا.

وسواء أكانت لديك مجوهرات زوجتك أو أنك مستثمر في الذهب البورصة فإن هذا المعدن يظل فعلا الرقم 1 في حفظ الثروة.

 

نهاية المقال:

بعيدا عن الإستثمار في الذهب والمتاجرة فيه يمكنك أن تشتري المجوهرات الذهبية لزوجتك والتي يمكنكما اعتبارها تعبيرا عن الحب ومظهرا من مظاهر الزينة إضافة إلى أنها تخزين للمال وحفظ للثروة، ما يعني أن الأمر يتجاوز الرومانسية نحو شيء لا يقل أهمية في حياتنا وهو الإستقرار المادي والإبتعاد عن وهم تخزين الأوراق النقدية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *