رسميا ولادة أزمة بيتكوين 2017 في الصين بإغلاق BTCChina

تذكر جيدا ولادة الأزمة في سبتمبر الاسود 2017

أعلنت السلطات الصينية حربا ضروسا على بيتكوين بالضبط التي تستخدم في تمويل الإرهاب وتهريب الأموال إلى خارج البلاد وتمويل الشركات الناشئة بطريقة غير قانونية وغير مقبولة.

كنا تطرقنا في مقال سابق بعنوان “سوق العملات الرقمية و بيتكوين تخسر 36 مليار دولار بسبب الصين” والذي تطرقنا فيه إلى قرار السلطات الصينية بمنع تمويل الشركات الناشئة من خلال العملات الرقمية.

وانتشرت الشائعات خلال الفترة الماضية والتي تؤكد أن منصات التداول الضخمة في الصين ستتوقف عن التداول في عملة بيتكوين على وجه التحديد.

هذه العملة ببساطة سمحت للصينيين بإرسال مبالغ كبيرة من الأموال إلى خارج البلاد، ومن المعلوم انها واحدة من الدول التي لا تسمح بإرسال مبلغ أكبر من حدود حددتها الدولة الصينية حفاظا على قوة عملتها بشكل عام.

الآن هذه الشائعات التي وصفناها سابقا بأنها أخبار مزيفة لأنه لا يوجد أي اعلان رسمي، بدأت تتحول إلى حقيقة فقد أعلنت منصة BTCChina نيتها ايقاف تداولات العملات الرقمية ابتداء من 30 سبتمبر، فيما خسرت بيتكوين 25 في المئة من قيمتها خلال أسبوع.

 

  • الصين تتجه إلى حظر التداول في عملة بيتكوين!

أكدت وول ستريت جورنال والعديد من وسائل الإعلام الكبيرة أن الصين تتجه إلى حظر منصات تداول بيتكوين أو على الأقل أن تفرض عليها منع تداول هذه العملة على وجه الخصوص.

لكن ما منعنا من تصديق هذه التقارير قبل الإعلان الرسمي واضح، وسائل الإعلام الشهيرة لديها سجل جيد من الأخبار المزيفة اتجاه قطاع العملات الرقمية وخصوصا بيتكوين، وعدد منها يخدم مصالح البنوك الكبيرة الغاضبة من عدم شراء كميات من هذه العملة عندما كانت بسعر رخيص لا يتجاوز بضعة دولارات.

لكن في المقابل لا أنكر شخصيا ان بيتكوين تبدو فقاعة حقيقية، ولم أستثمر فيها ولا أفضلها بشكل عام، على عكس الريبل فهذه الأخيرة تقف وراءها شركة أمريكية قانونية تقدم خدمات وتقنيات البلوك تشين للبنوك والمؤسسات المالية وخدمات تحويل الأموال لتسريع عملياتها والتقليل من التكاليف وهي تتمتع بعلاقات جيدة مع البنوك كان آخرها بنك الراجحي في السعودية وكذلك بنك أبوظبي في الإمارات.

إقرأ أيضا  انهيار مايكروسوفت آبل IBM سيتصدر الأزمة المالية لسنة 2017

الآن عليك أن تصدق أن الصين التي تقف وراء الصعود الصاروخي لعملة بيتكوين من بداية هذا العام قررت القضاء عليها ببساطة.

 

  • هذه مجرد بداية للمزيد من اعلانات التوقف عن دعم بيتكوين

أصدرت السلطات الصينية قرارا توصلت به ثاني أكبر منصة لتداول بيتكوين في الصين ونتحدث عن منصة BTCChina، هذا القرار يلزم المنصة الشهيرة بالتوقف عن التداول في العملة الشهيرة.

وقالت الشركة في تغريدة على حسابها الرسمي أنها ستتوقف عن كل التداولات ابتداء من 30 سبتمبر لهذا تطالب المستثمرين باسترجاع أموالهم قبل موعد الاغلاق.

ويأتي هذا القرار ليصدم الكثير من المستثمرين في الصين ممن يستخدمون هذه المنصة التي يتم فيها تداول الاثريوم أيضا والتي تعد ثاني أكبر عملة رقمية في العالم.

ومن الطبيعي أن يتم اغلاق هذه المنصة لأنها مبنية في الأساس على تداول بيتكوين ولا تضم تداول عملات أخرى مثل الريبل.

خلال الفترة القادمة أتوقع ان نرى بقية المنصات الصينية تعلن عن نهايات مشابهة، فيما بعضها ستعمل على منع تداول بيتكوين فقط.

 

نهاية المقال:

قرار إغلاق ثاني أكبر منصة لتداول بيتكوين في الصين ونتحدث عن BTCChina يجعلنا نتحدث أخيرا عن ولادة الأزمة التي توقعناها في مقالات سابقة والتي تستهدف بالدرجة الأولى هذه العملة، بالنسبة للمستثمرين في بقية العملات الرقمية المنطقية مثل الريبل سيكون عليهم السير قدما نحو الأمام من خلال الاحتفاظ بما لديهم والبحث عن شراء المزيد منها بأقل سعر ممكن.

أحصل على آخر المقالات أسبوعيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *