حقائق لا تعرفها عن خوادم واتساب وعلاقتها بشركة IBM وخطة فيس بوك

الكثير من الحقائق التي لا تعرفها حول واتساب وخوادمه!

منذ أن استحوذت فيس بوك على واتساب عام 2014 بقيمة تجاوزت 19 مليار دولار، لم تكشف حقيقة عن الإجراءات التي تتبعتها بخصوص خوادم خدمة التراسل الفوري، هل نقلت الخدمة إلى خوادمها أم أن الخدمة تعمل بشكل مستقبل من خوادم خارج مركز بياناتها؟

والآن حصلنا فعلا على أجوبة لهذا السؤال وأيضا عن علاقة IBM بخدمة واتساب وخطة فيس بوك للتخلص من الإتفاقية المبرمة بينهما.

في هذا المقال سنوضح كل شيء بالتفصيل وبشكل واضح.

 

  • واتساب موجود على خوادم شركة SoftLayer

شركة SoftLayer هي واحدة من المؤسسات التي تقدم الإستضافة السحابية للمواقع وتطبيقات الويب والموبايل، وهي ذات مواصفات عالية جدا، ويتواجد واتساب على خوادم هذه الشركة.

وحسب مصادرنا فإن عدد الخوادم التي يتواجد عليها واتساب تصل إلى 700 سيرفر عالي الجودة وسريع للغاية في الإستجابة.

وبالطبع فإن شركة SoftLayer هي التي تستضيف هذه الخوادم وتتحمل مسؤولية حفظ البيانات المخزنة عليها والقيام بإجراءات الصيانة وتدفع لها واتساب المقابل المادي لذلك وحاليا فيس بوك هي التي تفعل بما أنها المالة لتطبيق الدردشة الذي يستخدمه أكثر من 1.2 مليار مستخدم حول العالم.

 

  • شركة SoftLayer مملوكة لشركة IBM

في قطاع الإستضافات السحابية تتنافس IBM و مايكروسوفت و أمازون و جوجل على استضافة خدمات الويب متعددة الأحجام، ومن المعلوم أن سناب شات يعتمد على خوادم جوجل بالأساس وهناك تطبيقات أخرى وخدمات شهيرة تعتمد على خدمات IBM منها واتساب.

شركة SoftLayer مملوكة لشركة IBM وبالتالي فهي الرابط الموجود بينها وبين فيس بوك المالكة لخدمة واتساب، وهذا من خلال استضافتها على 700 سيرفر عالي الجودة هي المسؤولة عن تشغيلها.

وكانت فيس بوك قد نقلت بيانات انستقرام من خوادم أمازون AWS بعد أن استحوذت عليه عام 2012 وذلك بعد ظرف قصير جدا.

 

  • فيس بوك تخطط للتخلي عن IBM

نشرت اليوم cnbc تقريرا مفصلا أكدت فيه على أن فيس بوك ستبدأ في وقت لاحق من هذا العام التخلي عن IBM من خلال نقل بيانات واتساب إلى مركز بياناتها.

وقال التقرير أنه بناء على هذه الخطة ستفقد IBM واحدا من أكبر خمس عملائها في قطاع الإستضافة السحابية، رغم أنها تنفي أن يكون واتساب واحدا من أكبر خمس عملائها، ولديها عملاء أكبر منها.

إقرأ أيضا  آبل تخسر المعركة ضد FBI و الأمن أهم من الخصوصية

ومن المعلوم أن أمازون هي صاحبة الحصة الأكبر في قطاع الخدمات السحابية تليها مايكروسوفت ثم جوجل حسب أحدث البيانات وتأتي IBM ضمن كبار هذا المجال.

ويقال أن السبب وراء التأخر في القيام بنفس الخطوة التي قامت بها فيس بوك مع انستقرام هي العديد من المشاكل التي واجهتها بخصوص هذه الصفقة، منها تخوف دول الإتحاد الأوروبي من تداعيات الصفقة وأنه يمكن أن تسمح لفيس بوك بالإطلاع على بيانات مستخدمي واتساب وبيعها للمعلنين.

وينفق فيس بوك حوالي 2 مليون دولار شهريا تكاليف استضافة واتساب على خوادم IBM المحجوزة والتي يصل عددها إلى 700 سيرفر موزعة في العديد من الولايات منها سان خوسيه، كاليفورنيا، وواشنطن العاصمة.

من جهة أخرى أكدت IBM أنها فخورة باستضافة خدمة واتساب وأنها جزء من نجاح هذه الخدمة الشهيرة على مدار سنوات طويلة، وهي تتفهم سعي فيس بوك إلى نقلها بشكل كامل نحو خوادمه ومركز بياناته العملاق.

أما فيس بوك فرفضت التعليق على هذه الخطوة، وهي السياسة التي تنهجها في العادة، لكن أصبح من الواضح أنها وضعت الخطة وبدأت عملية تنفيذها.

 

  • عملية النقل ستبدأ قريبا ولن يلاحظ المستخدمين أي شيء

وحسب مصادرنا فمن المتوقع أن تبدأ فيس بوك نقل واتساب من خوادم IBM إلى خوادمها وهي بالطبع جهزت لها 700 سيرفر عالي الجودة وحواسيب خارقة لاستيعاب الكثير من العمليات التي تتم على خدمتها يوميا ومنها تبادل مليارات الرسائل النصيرة والفيديو والصوت وأيضا المرفقات والمستندات والمكالمات التي تدعمها الخدمة.

ومن غير المستبعد أن تحصل بعض الإنقطاعات لكن في غالب الأحيان تقنيات نقل مثل هذه الخدمات ممتازة ولا تسبب أي مشاكل وسريعة أيضا وتتم بسرعات إنترنت “رهيبة”.

 

نهاية المقال:

شركة IBM فخورة بأنها هي التي تقف وراء العمليات التشغيلية لتطبيق واتساب في الوقت الذي تفخر فيه جوجل بأنها التي تقف وراء استضافة خدمات سناب شات، فيس بوك جاهزة لتقوم بنفس الخطوة التي قامت بها مع انستقرام عندما سحبته من خوادم أمازون نحو مركز بياناتها.

أحصل على آخر المقالات أسبوعيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *