بيتكوين ليست عملة بل سلعة افتراضية ونوع من الأصول في الصين

البنك المركزي الصيني يحدد مفهوم بيتكوين

بيتكوين هي عملة افتراضية كما نعلم جميعا، وقد جاءت لتكون واحدة من الثورات التقنية في العالم الآن، بل إن أشد المتعصبين لها يحلمون بأن تكون بديلة للعملات النقدية مثل الدولار الأمريكي واليورو والعملات المحلية واليوان الصيني والين الياباني …الخ.

وفيما يقود ثاني أكبر اقتصاد في العالم ثورة الاقبال على بيتكوين لترتفع قيمته منذ نهاية العام الماضي بأكثر من 172% وترتفع قيمة الاثريوم بنسبة 3200% في نفس الفترة، تراقب الحكومة الصينية البورصات التسعة لتداول العملات الرقمية والموجودة على أراضيها وهي تسمح بعملها في الوقت الحالي.

البنك المركزي الصيني معروف عنه بأنه متشدد في سياساته المالية وهو يحارب الممارسات الغير القانونية ومنها التزوير وغسيل الأموال وقد عبر أكثر من مرة عن مخاوفه من أن بيتكوين والعملات الرقمية الأخرى قد تستخدم في ممارسات مشبوهة.

 

  • بيتكوين ليست عملة بل سلعة

ولا ترغب جمهورية الصين الشعبية الإعتراف بأن بيتكوين هي عملة وكذلك الأمر للآلاف من العملات الرقمية الأخرى المتوفرة في العالم.

أحد مستشاري البنك المركزي الصيني أكد لوسائل الإعلام أن العملات الرقمية وفي مقدمتها بيتكوين هي أصل من الأصول، ولا يمكن اعتبارها عملة لأنها لا تملك المقومات التي يتوجب ان تتوفر في العملة ومنها أنها ليست مادية ملموسة.

ويبدو أن البنوك الصينية هي الأخرى توافق على هذا المفهوم حيث أكد مسؤولين من بنك الشعب الصيني أن بيتكوين ليست إلا سلسلة من التعليمات التي تم إنشاؤها بواسطة تعلميات معقدة.

وأضاف البنك العملاق على لسان مسؤوليه أنه لا يمكن إنكار القيمة التقنية لهذه العملات الافتراضية، لذلك يمكن اعتبارها نوعا من أنواع الأصول.

 

  • سلعة افتراضية في الصين

حسب النظام المالي الصيني فإن بيتكوين والعملات الرقمية الأخرى هي سلع افتراضية يمكن لأي شخص شرائها بالطريقة المتبعة في ذلك وهذا من منصات التداول.

ولا تعتبر عملة افتراضية أو حقيقية ملموسة وبالتالي لا يمكن أن تكون بديلا لليوان الصيني بالنسبة للشعب الصيني، وبتوسيع هذا المفهوم لن تكون بديلا للدولار الأمريكي وبقية العملات النقدية.

ورغم أنها ذات قيمة يمكن صرفها بالدولار والعملات الأخرى إلا أنه في غالب الأحيان لا يمكنك استخدامها للشراء وعقد الصفقات واستخدامها لأغراض التسوق والشراء لا يزال سلوكا سيئا.

إقرأ أيضا  حقائق عن عملة الإثريوم Ethereum ثاني أكبر عملة رقمية بعد بيتكوين

فيما أغلب من لديهم العملات الافتراضية قاموا بشرائها بغرض الاستثمار فيها وبيعها عندما ترتفع قيمتها ليكون الربح الصافي هو الفارق بين سعر الشراء وسعر البيع.

 

  • اجماع دولي على أنها ليست بديلا للعملات الملموسة

ولا توجد دولة في العالم تعتبر عملة معينة بديلا للعملات الملموسة، وتتحكم البنوك المركزية في العالم بالعملات النقدية، ولديها سلطة عليها حتى وإن كانت قيمتها خاضعة للعرض والطلب.

وتغير عالم العملات النقدية منذ أن تم فك ربطها بالذهب الذي يعد المال الحقيقي والذي كان يحدد به قيمة العملات في العالم، ما حول أغلب العملات في الوقت الحالي إلى سلع إن جاز التعبير يتحكم في قيمتها العرض والطلب وهذا هو هدف التعويم الذي خضع له الدولار و اليورو وعدد من العملات لعل الوحيد منها عربيا هو الجنيه المصري، بينما بقية العملات مرتبطة بالدولار واليورو ولا علاقة لها بالذهب.

إقرأ أيضا: الصين ودعمها لعملة بيتكوين في بناء نظام مالي عالمي بدون الدولار

 

نهاية المقال:

لا يريد البنك المركزي الصيني أن ننتقل إلى وهم أشد من وهم العملات النقدية الذي نعيشه من عقود بعد فك ربطها بالذهب وهو ينظر إلى بيتكوين على أنها سلعة وأصل من الأصول التي يستثمر فيها الناس ويحق لهم ذلك، أما استخدامها على أنها نقوذ غير منطقي فهي لا تتوفر على الشروط التي تجعلها عملات حقيقية.

سعر البيتكوين الآن: بتكوين مقابل الدولار BTC/USD

أحصل على آخر المقالات أسبوعيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *