بيتكوين تتجاوز 4000 دولار وتكتشف فوائد عواصف أغسطس

البداية من 1 أغسطس والقصة مستمرة

يا له من يوم عظيم للعملة الرقمية الأكبر في العالم، بيتكوين التي تعرضت للتقسيم في الأول من أغسطس تغير مسارها نحو تحقيق أرقام قياسية جديدة بسرعة غير متوقعة.

تقول التوقعات أنه بنهاية هذا العام ستصل قيمة هذه العملة إلى 5000 دولار وفي أقل من شهر انتقلت قيمة هذه العملة من 2871 دولار إلى 4000 دولار اليوم أي في ظرف 13 يوما كسبت 1129 دولار.

ما حدث ليس هينا بالنسبة لعملة توقعنا أن تتراجع قيمتها مع التقسيم لكن ما حدث كان العكس وكان منافيا لأدبيات وقواعد النظام المالي العالمي الذي نعرفه جيدا.

العملة وصلت في وقت مبكر من اليوم إلى 4135 دولار لكن تراجعت إلى 4000 دولار مع قيام بعض المستثمرين ببيع بعض العملات المتوفرة لديهم للاستفادة من زخم الإرتفاع الذي حققته هذه العملة مؤخرا.

قبل 24 ساعة كانت قيمة هذه العملة محددة على 3700 دولار وهي التي حطمت رقما قياسيا جديدا خلال الساعات الماضية ألا وهو 3500 دولار.

الطريق الآن على ما يبدو معبدة إلى 5000 دولار وقد تحدث مفاجأة بإقبال المستثمرين على بيعها لتخسر مكاسب جيدة حققتها سابقا.

 

  • نجاح عملية التقسيم رفعت مستوى الثقة إلى القمة

تراجعت الثقة في العملة الرقمية خلال نهاية يوليو الماضي، وهذا على اثر الحديث من وسائل الإعلام عن إمكانية انهيار بيتكوين بعد تقسيمها.

لكن تماسكها وتواصل شرائها من المستثمرين ضرب كل تلك التوقعات في الصفر، لتعود الثقة بسرعة كبيرة وبالتدريج حتى تجاوز كل التواريخ الحساسة في أغسطس بما فيها يوم الثالث و التاسع من أغسطس، وها هي الفترة الحرجة تمر دون حدوث أية مصيبة للعملة الرقمية.

 

  • عواصف أغسطس وتقلباته تخفي أخبارا جيدة

على مستوى الأسهم والنظام المالي العالمي فقد تعرضت أسواق المال العالمية لهزات متتالية أيام 8 و 9 وكانت قمتها في العاشر من الشهر الحالي مع الخسائر الفظيعة جراء تراشق التهديدات بحرب محتملة بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة الأمريكية.

هذه الحالة التي شهدت توجه المستثمرين لشراء الذهب كملاذ آمن في الأزمات والحروب، أثرت بشكل سيء وبصورة أقل على بيتكوين وبقية العملات الرقمية خصوصا في العاشر من أغسطس ومع عودة بعض الايجابية إلى أسواق المال يوم الجمعة في ختام تداولات الأسبوع، عادت العملات الرقمية وعلى رأسها بيتكوين لتحطيم الأرقام القياسية.

إقرأ أيضا  قصة أزمة إقتصاد فنزويلا وشبح انهيار الدولة واندلاع ثورة الجياع

من انقسام بيتكوين في أول يوم من هذا الشهر إلى الهزات القوية والمتتالية للبورصات العالمية مؤخرا واجهت العملة الرقمية العملاقة تقلبات وعواصف أغسطس واكتشفت أنها تحمل أخبارا جيدا بل وساعدتها في القفز بقوة إلى الأرقام القياسية التي توقع الخبراء أن لا تصل إليها إلا في الأشهر الأخيرة من هذا العام.

 

  • وول ستريت تراقب ووسائل الإعلام الإقتصادية مهتمة جدا

لا يمر يوم وأنت تشاهد القنوات الفضائية الأمريكية في مجال الاقتصاد دون أن تلاحظ أن هذه القنوات تستضيف خبراء في العملات الرقمية وتتحدث بإعجاب كبير عن بيتكوين ومنافساتها.

جزء كبير من هؤلاء الخبراء يعملون في تداول الأسهم بوول ستريت ولديهم خبرة في تداول العملات النقدية وقد اعترفوا بأن بيتكوين موجودة في عالمنا لتبقى وأنها مسألة وقت وستعترف بها الحكومات، وهي التي بدأت في تبني تقنية البلوك تشين مؤخرا في البنوك بالصين وأمريكا والإمارات والدول الأوروبية وأستراليا.

ومن المرتقب أن تعترف وول ستريت بهذه العملات الرقمية في الأشهر القليلة القادمة وهو ما يمكنني قراءته بين سطور كلام المحللين.

 

نهاية المقال:

تجاوزت بيتكوين امتحان التقسيم بنجاح وصمدت أيضا في وجه العواصف التي هزت وول ستريت خلال الأيام الماضية، وكسبت هذا الشهر حوالي 20 مليار دولار لتصل قيمتها إلى أزيد من 65 مليار دولار كل هذا في 13 يوما من أغسطس الاستثنائي.

تابع سعر بيتكوين أول بأول من هنا 

أحصل على آخر المقالات أسبوعيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *