بداية نهاية عصر فيس بوك وكيف أن سناب شات هو المستقبل

المقال الذي أبكى بعض أنصار فيس بوك لمعرفتهم بهذه الحقيقة بينما اعتبره القطيع هراء

سناب شات لا يزال هو الكابوس الأول الذي يلاحق فيس بوك ويقلقه بل وجعله يصاب بهوس النسخ والسرقة منه خشية من تمدده أكثر وأكثر.

ويدرك مارك زوكربيرغ ومعاونيه والقائمين على شركته أن نهاية أسطورة العملاق الأزرق يمكن أن يكتبها المارد الأصفر الذي يملك كل ما يخوله لينهي “عصر فيس بوك”.

أزمة الأخبار المزيفة وخطاب الكراهية وخسارة المنصة للمستخدمين النشيطين على حساباتهم الشخصية، هي مشاكل تقلق فيس بوك وهو يعمل على حلها “بدون أن نرى نتائج مقنعة” لكن التهديد الأكبر لا يزال سناب شات هو عنوانه.

عندما نقارن إحصائيات المنصتين فإن التفوق كبير للغاية بالنسبة للشبكة الإجتماعية الأكبر في العالم، حتى عندما نضع سناب شات في مواجهة انستقرام فإن هذا الأخير متفوق عليه من ناحية المستخدمين النشيطين وكذلك عدد مستخدمي ميزة القصص كلها أعداد أكبر من مستخدمي التطبيق الأصفر.

لكن لدى المنافس الذي يعمل مارك زوكربيرغ على قتله سلاحا فتاحا، سيكون قاتلا لفيس بوك على المدى البعيد إذا استمر نمو التطبيق الأصفر.

 

  • الأجيال الصاعدة تعشق سناب شات … فيس بوك مكروه

حسب بيانات Nielsen فإن نسبة الفئة العمرية أقل من 24 سنة على فيس بوك و يوتيوب هي 23 في المئة و 17 في المئة على التوالي، أغلب مستخدميها ممن هم بعمر 24 سنة إلى الفئات العمرية الأكبر!

أغلبية المدمنين على الشبكة الإجتماعية الأكبر في العالم وخدماتها وعلى يوتيوب هم أشخاص عاشوا عصر ثورة المنتديات أو انضموا إلى الويب مع انتشار يوتيوب وفيس بوك، ومن الصعب على هذه الفئات تقبل التخلي عن هذه الخدمات بسهولة.

لكن في المقابل 51 في المئة من مستخدمي سناب شات هم فئات عمرية أقل من 24 سنة، أي أن أكثر من نصف مستخدمي هذا التطبيق هم “أغلبية الغد”.

من جهة أخرى فإن بيانات Cheetah Lab تكشف أن نسبة هذه الفئة اليافعة على فيس بوك هي 10.9 في المئة فقط مقابل 11.94 لمنصة يوتيوب بينما يتمتع سناب شات بنسبة تصل إلى 40.62 في المئة.

 

  • فيس بوك يمثل الماضي … سناب شات يمثل المستقبل

عندما تنظر إلى هذه الأرقام وتكتشف الورطة التي يعيشها فيس بوك حينها ستدرك سبب الجنون الذي أصيبت به عملاقة الشبكات الإجتماعية ودفعها للسرقة من غريمها الأصفر.

إقرأ أيضا  مستقبل صراع فيس بوك و يوتيوب على المحتوى المرئي

فيس بوك تدرك أن استمرار الحال على ما هو عليه يعني أنها تمثل الماضي وللأسف البقاء للحاضر والمستقبل فقط، الماضي مجرد تاريخ وذكريات.

الشبكة الإجتماعية تتمتع بعدد كبير من المستخدمين يجعل سناب شات أمامها قزم في مواجهة ديناصور كبير، لكن ما يتجاهله معظم الناس هو أن الأشخاص الجدد والفئات العمرية الناشئة اختارت سناب شات وهي ترى فيس بوك و انستقرام مكانا للآباء والقدماء بينما سناب شات هو الأنسب لها، إنه المستقبل.

 

  • لهذا السبب تعاقدت Time Warner و NBC, ESPN, BBC و Discovery Networks مع سناب شات

تدرك شبكات وقنوات التلفزيون أن الأجيال الجديدة لا تتابع انتاجاتها على أجهزة التلفزيون وسلوكها في المشاهدة مختلف تماما عن الأجيال السابقة.

هؤلاء يستخدمون لفترات طويلة في اليوم الحواسيب اللوحية والهواتف الذكية، والوقت المستغرق في سناب شات كبير للغاية.

خلال الساعات الماضية تعاقدت Time Warner مع سناب بقيمة 100 مليون دولار لنشر مسلسلات لها عبارة عن 3 حلقات من 3 دقائق إلى 5 دقائق يوميا وحاليا بدأت بنشر حلقة واحدة كل يوم مع الإعلان عن هذه الحلقات وحصد الملايين من المشاهدات.

نفس الأمر فعلته خلال الأسابيع الأخيرة العديد من المؤسسات الإعلامية الأخرى ومنها NBC, ESPN, BBC و Discovery Networks.

يحدث كل هذا بالتوازي مع إطلاق مدير الإعلانات وقد تطرقنا سابقا إلى كيفية استخدام إعلانات سناب شات، وهذا لا يروق لفيس بوك.

 

نهاية المقال:

الأجيال الجديدة تعشق سناب شات وتحبه وتواجدها خجول إلى ضعيف أو منعدم على فيس بوك و انستقرام هذا ما تتفق عليه مؤسسات الأبحاث اليوم ومنها Cheetah Lab و Nielsen، وتوجه NBC, ESPN, BBC و Discovery Networks لإنفاق الملايين من الدولارات على توفير المحتوى في سناب شات للوصول إلى تلك الفئات علامة أخرى، هذا ما أرعب حقا فيس بوك وحوله إلى مجنون يسرق من غريمه المميزات كرد فعل على عدم تصديقه بأن عهده قد بدأ بالزوال.

أحصل على آخر المقالات أسبوعيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *