الصين تحظر بيتكوين والعملات الرقمية ومنصات التداول تتوقف عن العمل

حظر بيتكوين والعملات الرقمية في الصين

من كان يتخيل أن جمهورية الصين الشعبية ثاني أكبر اقتصاد في العالم والتي تقف وراء ارتفاع بيتكوين والعملات الرقمية الفترة الماضية، ستغير رأيها في غضون أيام قليلة؟ من دولة تتعاطى مع هذا المجال وتتركه ينمو وتسمح للصينيين بالاستثمار فيه إلى دولة تحظر هذا القطاع بشكل عام.

كمراقبين اعتقدنا ان قرار حظر تمويل الشركات الناشئة من خلال الطرح الأولي للعملات الرقمية هو لحماية المستثمرين وتجنيب النظام المالي الصيني هزات وأزمات يذهب ضحيتها الجميع، ومخاوفها وقرارها صحيح ومعقول، وأن هذا الاجراء يضاف إلى العديد من الإجراءات السابقة التي تتخذها الحكومة الصينية لتنظيم هذا القطاع ومنع استغلاله في ما يضر بالإقتصاد الوطني ومنعا كذلك لاستغلالها في دعم الإرهاب الدولي وتهريب الأموال وتمويل الجرائم الإلكترونية.

لكن الصدمة أن الصين اتخذت قرارا لا رجعة فيه، ينص على ضرورة القضاء على بيتكوين وأخواتها كافة، واغلاق منصات التداول الصينية دون استثناءات.

قرار نزل كالصاعقة على المستثمرين في الصين، دفعهم لبيع الكثير من العملات خلال الفترة الماضية، ولولا شراؤها بقوة من المستثمرين في كوريا الجنوبية واليابان وبقية العالم لكنا رأينا الآن انهيار لعملة بيتكوين، الاثريوم، الريبل، بيتكوين كاش … وأكثر من 800 عملة رقمية أخرى.

لا يمكننا الاستخفاف بأهمية المنصات الصينية والمستثمرين المحليين هناك وكيف ساهموا خلال الفترة الماضية في تلميع العملات الرقمية واعطائها قيما “تجاوزت أحيانا” الأسعار المنطقية.

لذا فإن منع الصينيين من شراء العملات الرقمية واغلاق المنصات الرقمية اعتبرته بأنه “ولادة أزمة بيتكوين 2017” واستمرار الأحداث على هذا النحو في ظل الحرب من البنوك الأمريكية هي الأخرى على هذه العملات ستدفع أشد المدافعين عنها إلى التخلي عن الاستثمار في هذا المجال.

 

  • رسميا بيتكوين والعملات الرقمية ممنوعة في الصين

مسؤول كبير في الرابطة الوطنية لتمويل الإنترنت في الصين والرئيس السابق لبنك الصين السيد Li Lihui، قال في مؤتمر عقد في شانغهاي ان الهيئات التنظيمية العالمية يجب ان تعمل معا للإشراف على العمليات الخفية.

وأضاف أن العملات الرقمية مثل بيتكوين و الاثريوم التي لا تملك جنسية محددة، ليس لديها أي تأييد سيادي أو اعتراف من البنوك المركزية بها، ولا تتمتع بثقة الحكومات والبلدان والهيئات المالية العالمية.

إقرأ أيضا  4 حقائق عن الصين أكبر دولة داعمة لعملة بيتكوين

وقال أنها في العادة تستخدم في الأعمال الاجرامية وتمويل الارهاب وعمليات الاستثمار الغير القانونية، وتساعد في تهريب السيولة والنقود إلى خارج البلد.

 

  • المزيد من المنصات الرقمية تعلن نيتها ايقاف تداول بيتكوين والعملات الرقمية

تطرقنا سابقا إلى قرار BTCChina التوقف عن العمل ابتداء من 30 سبتمبر وأنها ستعمل على استرجاع الأموال للمستثمرين والمتداولين.

الآن أعلنت المنصة الصينية Yunbi أنها ستتوقف عن العمل بناء على قرار صيني رسمي يلزم منصات تداول العملات الرقمية على اغلاق مواقعها.

المنصة الصينية أكدت أنها تحترم قرار السلطات وأنها ستعمل على اتباع الاجراءات المشروعة من أجل تسوية وضعية المستثمرين.

في المقابل أعلنت كل من OKCoin الصينية أنها ستتوقف عن تداول بيتكوين – اليوان الصيني، وستترك تداول بيتكوين – العملات الرقمية التي تدعمها.

ويبدو أنها لن تمنع تداول الدولار مقابل العملات الرقمية التي تدعمها مثل الاثريوم و بيتكوين و بيتكوين كاش، وستستمر في العمل ليكون هذا قرارا شجاعا منها.

أيضا فإن منصة Huobi أعلنت عن خطتها ايقاف تداول اليوان مقابل بيتكوين خلال الأسابيع القادمة والاجراءات ستتم بنهاية أكتوبر القادم.

من جهة أخرى أعلنت ViaBTC أنها ستوقف كافة عمليات التداول بنهاية الشهر الحالي، وفي الوقت الحالي لا يزال التسجيل متاحا بالمنصة.

 

نهاية المقال:

تعمل الصين في الوقت الحالي على التوجه إلى ايقاف كافة التداولات والعمليات الاستثمارية في بيتكوين والعملات الرقمية الأخرى لكونها عملات غير معتمدة وبالتالي غير قانونية، ومن المنتظر خلال الأسابيع القادمة أن توقف منصات التداول المختلفة كافة أنشطتها.

أحصل على آخر المقالات أسبوعيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *