الدليل القاطع على أن القانون المغربي يمنع التسويق الشبكي والهرمي

القانون المغربي يمنع التسويق الشبكي

ايقاف شركة Learn & Earn Cosmétique المغربية منذ أزيد من 8 أشهر أنهى الجدل هو مشروعية أنشطة شركات التسويق الشبكي والهرمي في المغرب وأكد للجميع أن هذه الأنشطة غير مشروعة ولا مستقبل لها في المملكة.

دائما ما يحتج المدافعون عن هذه الشركات بالقول أنه لا يوجد أي بند في القانون المغربي يمنع ذلك، لكن عندما عدنا فعلا إليه وجدنا أدلة تدعم كلامنا وتجعل من القانوني ايقاف شركة Learn & Earn Cosmétique وأي شركة أخرى مشابهة.

نعم يا سادة التسويق الشبكي ممنوع في المغرب وقبله التسويق الهرمي الذي المدرسة الأصلية لهذه النوعية من الشركات التي تبيع الوهم.

 

  • المادة 58 من القانون رقم 31.08 الخاص بحماية المستهلك

بالعودة إلى هذا القانون المعمول به منذ 2011 فقد وجدنا النص كما هو “يُمنع ما يلي: البيع بالشكل الهرمي أو بأية طريقة أخرى مماثلة، يتعلق خاصة بعرض منتوجات أو سلع أو خدمات على المستهلك، مع إغرائه بالحصول على المنتوجات أو السلع أو الخدمات المذكورة بالمجان أو بسعر يقل عن قيمتها الحقيقية”. كما يمنع “القانون” اقتراح قيام مستهلك بجمع اشتراكات أو تقييد نفسه في قائمة مع إغرائه بالحصول على مكاسب مالية ناتجة عن تزايد هندسي لعدد الأشخاص المشتركين أو المقيدين”.

 

  • النص القانوني واضح ويشير إلى التسويق الشبكي والهرمي

لا يحتاج النص القانوني السابق إلى تفسير وتأويلات فهو واضح جدا إذ يمنع قيام التسويق الشبكي حيث يوجد المنتج والتسويق الهرمي حيث يعتمد على الإشتراكات المالية وشراء العضويات المميزة كاستثمار لتحقيق المال.

وهو يشير بكل تأكيد إلى أن أي شركة مبنية على الهرم أو الشبكة تدخل ضمن الشركات الغير القانونية بكل تأكيد، وعلينا أن لا نخلط ذلك بالبيع بالعمولة حيث لا يشترط شراء منتج أو دفع استثمارات مالية للتسويق لمنتج، أو التسويق لمنتج محدد ليشتريه أحدهم عندك ويكون لديه الحق هو الآخر لجلب أشخاص جدد ينضمون عن طريقه ويكسب المال انطلاقا من ذلك وتحصل أيضا على عمولات من ذلك.

 

  • لماذا حصلت شركة Learn & Earn Cosmétique على رخصة للمتاجرة من البداية؟

في البداية حصلت شركة Learn & Earn Cosmétique على رخصة لمزاولة أنشطة تجارية وهي بيع مستحضرات التجميل والمنتجات التي تعتمد على زيت أركان وهذا بكل تأكيد قانوني، وليس من مصلحة الدولة منع أي شركة لبيع مستحضرات التجميل خصوصا وأنها ستوفر فرص العمل وتدفع ضرائبها ويمكن أيضا أن تعزز من الصادرات.

إقرأ أيضا  مستقبل بيع و شراء الإعجابات لصفحات فيس بوك و طرق آمنة لذلك

وبالطبع الشركة لديها مقر ومخازن وكانت الأمور تسير بشكل طبيعي، ولديها أيضا حساب بنكي من الطبيعي أن تتابع السلطات أنشطته المالية لمعرفة مصدر الأموال وهل يمكن ان تكون ناتجة عن أنشطة غير مشروعة.

وبالطبع فقد كان هناك جدل كبير على الإنترنت حول أنشطة الشركة وسمعت السلطات بذلك وباشرت التحقيق ومن خلال متابعة العائدات ووجدت أن أغلبها ليس من بيع المنتجات أساسا بل من الباقات المميزة، واكتشفت أن هناك تسويق هرمي في الأمر مقنن بمنتجات ليظهر على أنه تسويق شبكي فتم ايقاف أنشطتها والحجز على أموالها.

 

  • هل هناك شركات تسويق شبكي أخرى في المغرب؟

بكل تأكيد هناك العديد من الشركات التي قد تجد لها مقر وأخرى تعمل في الظلام، وبوصول التبليغات عنها من خلال مصلحة حماية المستهلك فإن السلطات ستفتح تحقيقا في الأمر وسيتم ايقاف أنشطتها.

وبكل تأكيد فإن ما حصل لشركة Learn & Earn Cosmétique إما أن يكون لتبليغات عنها أو أن فردا من مصلحة المستهلك سمع بها وتابع الضجة على الإنترنت وفتح التحقيقات وتم تتبع انشطتها لأسابيع إلى حين ثبوت التهم فتم ايقافها.

 

نهاية المقال:

ايقاف أنشطة شركة Learn & Earn Cosmétique جاء بعد تحقيقات مصلحة حماية المستهلكين في أنشطتها التجارية، وبالعودة إلى القانون المغربي وجدنا أن هذه الخطوة مشروعة وهي إجراء تخضع لها الشركات التي يتأكد أنها تخالف القوانين لعل شركات التسويق الشبكي والهرمي ضمن قائمة طويلة من الشركات والأنشطة المحظورة.

أحصل على آخر المقالات أسبوعيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *