إغلاق قنوات يوتيوب لمتاجر السيارات في شيكاغو وأصحابها غاضبون من جوجل

إغلاق قنوات يوتيوب لمتاجر السيارات في شيكاغو … بوووم!

ما نعرفه مؤخرا هو أن جوجل بدأت تنظيف يوتيوب والتخلص من مقاطع الفيديو التي تروج للمحتويات المخالفة، وقد طورت نظاما ذكيا يكشف لها عن القنوات التي تنشر المحتويات التي تحض على الكراهية وتشجع على الإرهاب.

وخلال الساعات الماضية هناك قنوات تم إغلاقها للأسباب السابقة ذكرها، وأخرى تم تعطيل الإعلانات لها لأنها تنشر محتويات مشبوهة خصوصا في المجال السياسي والمجتمعي حيث يتم استهداف رؤساء الدول والأمن القومي للبلدان ويتم من خلالها التحريض على المزيد من الصراعات السياسية.

لكن في شيكاغو يعيش أصحاب متاجر السيارات أياما سيئة للغاية، والسبب هو إغلاق قنوات يوتيوب التي يروجون فيها للسيارات التي يبيعونها وينشرون فيه دروس التعامل مع أنظمتها الداخلية والصيانة، وعادة ما يوجهون عملائهم من مواقعهم الإلكترونية إلى يوتيوب لمشاهدة تلك المقاطع عند مواجهة مشكلة.

 

  • مجزرة لقنوات متاجر السيارات على يوتيوب

خلال الأيام الماضية تفاجأ العديد من أصحاب قنوات متاجر السيارات برسالة حذف قنواتهم دون مبررات مقنعة، الرسالة التي وصلت إليهم ظنوا في البداية أنها ملفقة أو من جهة تنتحل صفة يوتيوب لكن عندما تحققوا من الأمر تأكدت لهم الفاجعة.

ويعد هذا حدثا سيئا لهذه القنوات التي يستخدمها أصحابها في التسويق لخدماتهم وأيضا تقديم الدعم الفني للعملاء واستمرارية أعمالهم.

ويتفق أصحاب هذه القنوات على الجهل بالسبب الحقيقي وراء ايقاف قنواتهم، وهم متأكدين من أنها لا تتضمن أي شيء مخالف لقوانين نشر يوتيوب بل إنها مؤسسات ذات اسم ومعترف بها في شيكاغو.

السيد Kurt Schiele صاحب ثلاثة متاجر لسيارات BMW, Jaguar وتويوتا أكد لوسائل الإعلام أنه تلقى الجمعة الماضي إخطارات على بريده الإلكتروني تؤكد إغلاق قنواته التي يملكها، وقد ظن في البداية أنها مجرد رسالة من منتحل لصفة يوتيوب، لكن تأكد فيما بعد أن الرسالة حقيقية.

 

  • خسائر كبيرة لهذه المتاجر التجارية

عادة ما تستخدم هذه المتاجر مقاطع يوتيوب في تعليم عملائها وحل مشكلاتهم، فهي تتضمن عادة حلولا للمشكلات التي يواجهونها مع موديلات السيارات التي يبيعونها.

السيد Kurt Schiele أكد أن إغلاق قنواته سببت له متاعب كبيرة لا يمكن لشركة جوجل تعويضها خصوصا وأن مواقع متاجره تضم هذه المقاطع وقد اختفت وتظهر رسالة حذف هذه المقاطع وإغلاق الحساب وهو ما لا يستبعد أن يضر بسمعة شركته.

إقرأ أيضا  حواسيب كروم بوك الأفضل للتعليم لكن ليس للتصميم و الإنتاج و البرمجة

من جهة أخرى أكد شخص آخر ويدعى Michael Alf وهو مدير العمليات في مؤسسته المتخصصة في بيع سيارات تويوتا أن شركته كانت تستعد لرفع 100 مقطع فيديو تعليمي جديد خاص بالموديلات التي سيوفرونها خلال الأيام المقبلة لتفاجئهم رسالة من يوتيوب تفيد بإغلاق حسابهم الخاص على المنصة وضياع القناة والفيديوهات التي تم رفعها سابقا.

ووصف الخطوة من جهة جوجل بأنها غير متوقعة وصادمة وغير مبررة أيضا، وأن الكثير من جهودهم ضاعت وهناك رسائل من العملاء ستفسرون عن تعطل عمل مقاطع الفيديوهات وعدم توفرها.

وقال: يمكننا فتح حساب جديد لكن لا يمكننا تجاهل تحذير جوجل من فعل ذلك، وعدم وضوح السبب وراء هذه الخطوة وستكون مضيعة للوقت رفع المقاطع على المنصة مجددا.

 

  • تفسير آخر لمجزرة قنوات يوتيوب

ومن المعلوم أن جوجل تحاول التخلص من القنوات ومقاطع الفيديو التي جلبت لها في الواقع المشاكل مع المعلنين ودفعت أكثر من 250 شركة عالمية للتوقف عن الإعلان في منصتها بشكل عام.

ويبدو أن الشركة تقوم حاليا من خلل أنظمتها الإلكترونية بتحليل المحتويات واغلاق القنوات التي توجد بها أي شبهة، وبالطبع الأنظمة لا تعمل بشكل مثالي ومعرضة لمثل هذه الأخطاء.

وتلتزم الشركة الأمريكية بالصمت في وقت تحاول فيه التغلب على المشكلة وتجاوز هذه الأزمة التي بدأت فعلا تؤثر على أصحاب قنوات يوتيوب الذين لاحظوا تراجع عائداتهم وغياب الإعلانات لفترات طويلة.

 

نهاية المقال:

تعيش شيكاغو حاليا مجزرة قنوات يوتيوب الخاصة بمتاجر السيارات، وقد أبلغ أصحابها وسائل الإعلام بالحادثة مستغربين من تصرف جوجل الغريب، خصوصا وأن قنواتهم تستخدم في العادة كأداة تعليمية مرئية لحل المشكلات التي تواجه عملائهم مع الموديلات التي يبيعونها.

تابعنا وإقرأ كل مقالات أزمة إعلانات جوجل بالضغط هنا

أحصل على آخر المقالات أسبوعيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *