أهم درس من فيروس WannaCry: الترقية إلى ويندوز 10 هو القرار الصحيح

ويندوز 7 متبوعا بالإصدارات الأخرى أكبر ضحايا فيروس WannaCry

لا تزال أخبار التقنية تركز على فيروس WannaCry الذي أصاب 300000 جهاز حول العالم على الأقل، وهو فيروس الفدية الذي أخاف الملايين من المستخدمين حول العالم واشتهر سريعا نظرا للأضرار الكبيرة التي سببها للأجهزة المستهدفة وسرعة انتشاره.

وفيما يهاجم كثيرون ويندوز خصوصا أنصار لينكس الذين وجدوا في هذا الهجوم الإلكتروني فرصة للترويج لمجتمعهم الإلكتروني واقناع المستخدمين إلى الإنتقال لاستخدام الأنظمة المفتوحة المصدر.

وكنت سابقا تطرقت إلى أن المستخدمين هم من يتحملون المسؤولية الكبيرة من انتشار الفيروس وإصابتهم بهم، فأولا يتم تنزيله على حاسوبهم بإرادتهم من خلال تلقي مستندات عبر البريد الإلكتروني عبر رسائل إلكتروني، دون أن يتحققوا إن كان فعلا المرسل هو الشخص الذي يعرفونه أم لا، وثانيا فإن مايكروسوفت قد أصدرت تحديثا منذ اكثر من شهر قبل إنطلاق الفيروس يعمل على إغلاق الثغرة الأمنية التي يستغلها للنفاذ إلى أجهزة المستخدمين.

لكن الكثير من المستخدمين للأسف يعطلون ميزة التحديثات ويطبقون شروحات وتوصيات مبنية للأسف على الجهل التقني، لكن هناك سبب آخر يجعلهم يتحملون المسؤولية عن انتشار هذا الفيروس الخطير.

 

  • أغلبية الحواسيب المصابة تعمل بأنظمة التشغيل القديمة

مؤسسة Kaspersky Lab أكدت أن 97% من الأجهزة المصابة التي عاينتها تعمل بأنظمة قديمة ونتحدث عن ويندوز اكس بي، ويندوز فيستا، ويندوز 7، ويندوز 8 وأيضا ويندوز 8.1

من جهة أخرى نجد أن مؤسسة BitSight رصدت أن أزيد من 66% من الحواسيب المصابة تعمل بالإصدارات المذكورة وهي قديمة.

هذا يعني أن الأغلبية من الحواسيب المصابة تعمل بإصدارات عفا عليها الزمن، بعضها لم يعد يتلقى التحديثات والأخرى ليست ضمن أولوية الشركة الأمريكية.

ويندوز 7 الذي تم إصداره عام 2009 هو اكثر ضحية لهذا الفيروس أولا لأنه موجود في حواسيب كثيرة ولدى قاعدة عريضة من المستخدمين يرفضون الترقية إلى ويندوز 10 دون مبرر مقنع.

 

  • ويندوز 10 هو الأفضل من كل النواحي

من وجهة نظري لا أرى حقيقة أي مبرر مقنع للبقاء في استخدام ويندوز 7 أو ويندوز 8 أو ويندوز 8.1، فيما أعتقد أنه على مستخدمي ويندوز اكس بي و فيستا اللحاق بنا لأنهم لا يزالون يعيشون في الماضي وباستمرارهم في استخدام.

إقرأ أيضا  ويندوز 10 في الصين بين الشراكة مع بايدو و توجه الحكومة إلى NeoKylin OS

ويندوز 10 افضل من كل الإصدارات السابقة، فهو خفيف على الأجهزة التي يعمل عليها والترقية إليه سهلة ولن تفقد الملفات والبيانات وسيبقى كل شيء كما هو دون فقدان ملفاتك.

من جهة أخرى تتوفر له الكثير من التطبيقات سواء الشاملة أو تطبيقات المكتب التي تعمل على ويندوز 7 تعمل عليه ايضا دون مشاكل ونفس الأمر لألعاب الكمبيوتر، بل إنه متوافق بصورة أفضل مع أجهزة الألعاب اكس بوكس.

الإصدار الجديد يشبه بصورة كبيرة في واجهته البرمجية ويندوز 7 أو الأصح أن نقول بأنه مبني على ذلك وهو لا يتضمن التعقيدات الموجودة في ويندوز 8 ويتوفر على قائمة ابدأ أفضل من الموجودة في الإصدارات السابقة.

أما أمنيا فهو متفوق من حيث تلقي التحديثات الأمنية التي ترسلها شركة مايكروسوفت بسرعة للملايين من الحواسيب التي تعمل بهذا النظام وتصل للجميع.

وهناك دائما تحديثات تحسن من الأداء ومجانا ودون الحاجة للقيام بأي عمليات منك فيما لن تؤثر ولو بنسبة 0.01 في المئة على بياناتك المخزنة على جهازك.

كل ما عليك هو الترقية إلى هذا الإصدار ويمكنك أن تعطل كورتانا وعدد من المميزات التي تستخدم إتصال الإنترنت، لكن تعطيل التحديثات هو أكبر خطأ يمكنك القيام به.

معظم التحديثات التي تصل إلى جهازي هي أمنية وتستهدف اغلاق الثغرات الأمنية في حزمة أوفيس والمتصفح مايكروسوفت ايدج وخدماتها الأخرى وتعزيز الحماية الذاتية لنظام التشغيل.

 

نهاية المقال:

أغلبية الحواسيب المصابة بفيروس WannaCry تعمل بنظام ويندوز 7 والإصدارات القديمة من نظام تشغيل مايكروسوفت.

لكن بالنسبة لمستخدمي لويندوز 10 والمفعلين للتحديثات التلقائية فلا خوف عليهم، فقد كانوا بعيدا عن العاصفة التي نتج عنها مئات الآلاف من الحواسيب المتضررة.

أعتقد أنه حان الوقت للترقية إلى ويندوز 10 عوض أن تبقى في الإصدارات القديمة وتعرض نفسك للخطر وتحرم نفسك من أفضل ويندوز على الإطلاق.

أحصل على آخر المقالات أسبوعيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *