أسرار فتح حساب أدسنس للمدونات ومواقع الويب والقبول في 4 أيام

خطة عالمية وليست من ابتكار أي شخص!

لا يزال إنشاء حساب جوجل أدسنس واحدة من المشكلات الكبيرة بالنسبة للناشرين حول العالم وليس فقط عربيا، خصوصا وأن هناك الآلاف من الطلبات التي تتلقاها الشركة يوميا وهي تعمل على مراجعتها وقد وضعت العديد من النقاط للقبول إذا كانت متوفرة في موقع الويب أو الرفض في حالة لم يستوفي الموقع الشروط اللازمة.

كل 1000 طلب تستقبله جوجل يوميا تقبل منه فقط 3 حسابات، وهي الإحصائية التي تؤكد صعوبة الإنضمام إلى الناشرين لدى هذا البرنامج الإعلاني.

شراء حسابات أدسنس هو أكبر خطأ ممكن أن تسقط فيه على الإطلاق، فبعد فترة من العمل به سيتم إغلاقه وهي المشكلة التي تواجه المئات من الناشرين حول العالم لأنه ليس قانونيا المتاجرة في حسابات أدسنس كما قلنا سابقا.

تريد أن تتقدم بطلب الحصول على حساب أدسنس رسمي لك من الشركة الأمريكية؟ لكن تخشى من رسالة الرفض؟ حسنا ما سنتطرق إليه اليوم في هذا المقال هي الإستراتيجية المتفق عليه فتح حساب أدسنس للمدونات ومواقع الويب والقبول في أقل من أسبوع.

 

  • مدونة على ووردبريس أو بلوجر أو أي منصة أخرى

تحتاج إلى إنشاء مدونة أو موقع ويب المحتوى، يستخدم ووردبريس أو يمكنك إنشاؤه مجانا في بلوجر، أو استخدام منصة أخرى مثل جوملا.

في حالة اخترت ووردبريس ستحتاج إلى استضافة جيدة ويجب أن لا تنقطع وتعمل باستمرار وتتوفر فيها الشروط الجيدة، وفي حالة بلوجر فإن الخدمة تعتمد على خوادم جوجل وهي تعمل بجودة عالية وسريعة.

 

  • اسم نطاق “دومين” مدفوع

خطوة ضرورية ليس من الممكن تخطيها، صحيح أن بلوجر يوفر لك اسم نطاق مجاني وكذلك هناك العديد من الخدمات التي توفر لك نطاقات مجانية تنتهي ب .TK مجانا، لكن هذه الفئات من أسماء النطاقات غير مضمونة ولا تفضلها جوجل بشكل عام لأنها مجانية.

من الأفضل شراء نطاق مدفوع وأفضلها اسم نطاق يعبر عن مجالك وينتهي بدوت كوم، وهناك كوبونات من شأنها أن تخفض سعر شراء الدومين إلى 0.99 سنت.

لا تشتري نطاق لمدة عام فقط يمكنك شراء عامين لإثبات نيتك الاستمرار طويلا وأنه ليس موقعا موسميا.

 

  • مدونة أو موقع متخصص

يجب أن تحدد المجال الذي تريد أن تقدم فيه إضافة حقيقية وليس المجال المربح، وإلا سريعا ستتوقف عن التدوين وسيفشل المشروع ولن يكون موقعك من كبار المواقع في مجاله.

ومن المعلوم أن الأمر يحتاج إلى وقت طويل وسنوات عدة من العمل و الإجتهاد للوصول إلى مستوى المواقع المشهورة الآن.

لذا لا تتوقع أن تفتح مدونة وتنهمر عليك الزيارات من جوجل و الترافيك المجاني دون استمرار وكسب ثقة محركات البحث والزوار والمتابعين.

إقرأ أيضا  لماذا يدفع اليوم السابع مصر نحو فرض ضرائب على إعلانات جوجل وفيس بوك؟

 

  • محتوى قوي وغير منقول

من اللازم أن يكون المحتوى ذات جودة عالية ونتحدث عن مقالات غير منسوخة من أي مكان آخر، سواء كان الموقع عربيا أو انجليزيا أو فرنسيا أو غيره من اللغات الأخرى.

النسخ الممنوع يشمل أيضا الكتب الإلكترونية والمنتجات الرقمية التي تتضمن النصوص إذ كلها محمية بالحقوق الفكرية، وفي حالة التبليغ عنك حتى بعد القبول ستفقد حسابك مجددا وستخسر كل شيء.

يمكنك أن تكتب المقالات بنفسك، أو تتشارك المهمة مع شريك لك في المشروع يتمتع بالقدرة على التدوين بينما تتكلف أنت بالتسويق والتصميم وبقية العمليات.

ويمكنك شراء المقالات من خدمات بيع الخدمات الشهيرة ومنها خدمة مقالات مجلة أمناي بالنسبة للمحتوى العربي.

على الأقل يجب أن يتضمن الموقع 50 مقالة عالية الجودة، ويمكنك أن تكتبها في شهر واحد إلى شهرين قبل التقدم إلى أدسنس، وهذا أن يتم بانتظام وليس نشر 50 مقالة في يوم واحد أو في مدة قصيرة ما سيثير شكوك جوجل من نواياك عندما يراجعون تواريخ نشر المقالات.

 

  • تصميم جيد وتوافق بالأساس مع الموبايل

تتوجه جوجل خلال الأشهر المقبلة إلى أرشفة المواقع بواسطة زواحف موبايل وليس الزواحف التي تعتمد متصفحات سطح المكتب، ما يعني أن نتائج البحث سترتب حسب جودة نسخة الموبايل من الموقع الإلكتروني.

التصميم يجب أن يكون واضحا وسهل الإستخدام والصفحات يجب أن تكون سريعة، إلى أكبر حد ممكن وكل هذا يصب في تقديم أفضل تجربة استخدام ممكنة.

يجب أن يكون التصميم احترافيا وعصريا ويحترم معايير التصميم الحديث والقالب مبرمج بأحدث التقنيات، والألوان يجب أن تكون متناسقة.

 

  • الربط مع تحليلات جوجل Google Analytics

تفضل جوجل أن تعتمد على خدماتها عادة، وليس الخدمات المنافسة حيث ستجد عددا من الخدمات البديلة لخدمتها المجانية Google Analytics والتي تقدم الإحصائيات والمعلومات والبيانات المختلفة.

الربط مع الخدمة يعني أنك أكثر جذية ولم تفتح الموقع من أجل الربح السريع بل إنك بصدد تحليل المحتويات التي يزورها المستخدمون وتريد تحسين تجربة الإستخدام والتطرق إلى المواضيع التي تهم زوارك.

 

  • إنشاء صفحات مهمة جدا

هناك أربعة صفحات يجب أن تتوفر في موقعك الإلكتروني أو المدونة التي تريد بها التقدم لاحقا نحو الحصول على حساب أدسنس.

الصفحة الأولى هي سياسة الخصوصية Privacy Policy ويمكنك نسخها من المواقع الأخرى، لأنها اتفاقية متعارف عليها تتضمن أنك لن تشارك المعلومات التي تجمعها عن الزوار مع جهات أخرى بطريقة تضرهم.

إقرأ أيضا  أزمة إعلانات جوجل: أمازون الرابح الأكبر فيما فيس بوك ويوتيوب خاسران

الصفحة الثانية هي شروط الإستخدام Terms of Usage وهي الصفحة التي تتطرق فيها إلى قواعد استخدام خدمتك والمسموح به وغير المسموح به مثل نسخ المحتوى من موقعك ونشره دون ذكر المصدر هي من الأمور المزعجة لك ويمكنك ان تصرح بها في هذه الصفحة.

الصفحة الثالثة هي حول الموقع About Us يجب أن تتضمن المعلومات الحقيقية حول هوية الموقع والغرض منه، ويمكن أن تتضمن اسم المؤسس والعاملين معك على الموقع.

الصفحة الرابعة هي إتصل بنا Contact Us تتضمن هذه الصفحة صندوق المراسلة عبر البريد الإلكتروني ويمكن أن تتضمن مثلا رقم واتساب الخاص بك ومعلومات إتصال أخرى.

 

  • ارسال الخرائط وبقية العمليات الروتينية

من اللازم أن يكون لموقعك ملف Robots.txt الذي يساعد عناكب البحث على أرشفة موقعك وتجنب الملفات التي لا تريد أرشفتها او تضييع الوقت فيها.

أيضا يجب إنشاء الخرائط XML Sitemap ويمكنك أن تستخدم إضافة Google XML Sitemaps لمواقع ووردبريس.

والأفضل أن تستخدم إضافة السيو الشهيرة Yoast SEO وهي متكاملة وتسمح لك بالتهيئة الداخلية الكاملة وإنشاء الخرائط وايضا تهيئة المقالات التي تنشرها.

 

  • لا تضع أي إعلانات أو روابط إحالة في الموقع

بعد أن يكون كل هذا جاهزا وتبدأ في خطة نشر 50 مقالا على موقعك في 30 يوما إلى 40 يوما، سيكون عليك أن تتجنب نشر روابط الأفلييت والإحالة والإعلانات على الموقع.

من جهة أخرى اعمل على نشر روابط المقالات في مواقع التواصل الإجتماعي لجلب الزيارات والقراءات للمقالات بسرعة قبل ان يبدأ محرك البحث في عملية الأرشفة.

 

  • الوصول إلى الحالة الجيدة للتقدم بطلب الحصول على حساب أدسنس

على الأقل يجب أن يكون قد مر على إنشاء الموقع شهرين، أما الزيارات اليومية فعليها أن تكون على الأقل تتراوح ما بين 50 و 100 زيارة.

هذه الحالة هي التي ترى فيها جوجل أن الموقع يمكنه أن يبدأ في نشر إعلانات أدسنس والبدء في حصد عائدات إعلانية.

والآن تقدم بطلبك وفي أقل من أسبوع سيتم الرد عليك بالموافقة.

 

 نهاية المقال:

هذه المنهجية المشروحة لا تتضمن نسخ المحتوى لا من مواقع الويب ولا من الكتب الإلكترونية، المحتوى الحقيقي مكلف للوقت والمال، فإما أن تكتبه أو توظف أحدهم لديك أو تشتريه من وكالة محترمة لإنشاء المحتوى، لأن النسخ استراتيجية فاشلة وحتى بعد القبول لن يمر وقتا طويلا قبل ان تتلقى انذارا على ذلك وربما إغلاق حساب أدسنس.

أحصل على آخر المقالات أسبوعيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *