أزمة تويتر: خسارة 2 مليون مستخدم وتراجع العائدات والإنهيار في البورصة

أزمة تويتر مستمرة

تطرقنا خلال الأشهر الماضية إلى أزمة تويتر في أكثر من مقالات ويمكنك العودة إليها من هنا، الأزمة التي اختفى الحديث عنها لأسابيع لكنها في الواقع تواصل إحراز التقدم على حساب الشركة الأمريكية التي تعيش أسوأ ايامها على مر التاريخ رغم محاولاتها البطولية للخروج من نفق مظلم هلكت فيه العشرات من الشركات من قبل هي أكبر منها حجما وسيولة وشهرة.

منصة تويتر التي يفضلها دونالد ترامب للتعبير عن آرائه والتي يستخدم تطبيقها من هاتفه الذكي، تعرضت مجددا لضربات قوية تعيد الأزمة إلى الواجهة وتجعلها واحدة من أهم مواضيع وول ستريت الآن في جلسة الخميس المستمرة.

الشركة الأمريكية أعلنت عن النتائج المالية للربع الثاني من 2017 والتي كشفت عن حجم كبير للكارثة التي تعاني منها هذه الشركة الآن.

 

  • لا تسجيلات جديدة في تويتر خلال 3 أشهر الماضية

في وقت يواصل فيه فيس بوك حصد المزيد من التسجيلات والعضويات الجديدة لتتجاوز 2 مليار مستخدم، نجد في المقابل تويتر قد توقف منذ 3 أشهر عند 328 مليون مستخدم.

ما حدث يعد كارثة حقيقة وينافي المطلوب من الموقع حصده، وهو المزيد من المستخدمين الجدد والإنتشار في دول العالم واستقطاب المزيد من المستخدمين النشيطين وهذا ما يعني نجاحه واستمرار الإقبال عليه يفتح المجال امام العائدات هي الأخرى لتنمو وتزدهر.

وكما هو واضح فإن تويتر لم تصل إلى كل المستخدمين في العالم فلا يزال امامها الكثير من الأرقام القياسية لتحقيقها و 328 مليون مستخدم ليست إلا نسبة قليلة ضمن مستخدمي الإنترنت حول العالم.

توقف التسجيل قتل أي فرصة لنمو المؤشرات الأخرى، بل وتسربت إلى نفوس المستثمرين مخاوف حقيقية من أن هذه هي بداية إنهيار منصة التدوين المصغر، بينما التحديات تكبر أمام جاك دورسي الذي يحاول بكل جهده إنجاح تويتر بدون فائدة.

 

  • خسارة 2 مليون مستخدم في الولايات المتحدة الأمريكية

المخطط البياني الموجود في الفقرة السابقة يكشف لنا حالة توقف عدد المستخدمين عند 328 مليون مستخدم، وفي ذات الوقت يكشف لنا السبب الحقيقي وراء ذلك.

بالنظر إلى عدد المستخدمين في العالم فقد إزداد عددهم من 259 مليون مستخدم إلى 260 مليون مستخدم أي بواقع زيادة مليون مستخدم جديد، لكن الكارثة تأتي من السوق الرئيسية بالنسبة للمنصة وهي الولايات المتحدة الأمريكية حيث تراجع عدد المستخدمين من 70 مليون مستخدم إلى 68 مليون مستخدم.

إقرأ أيضا  نجاح الإعلانات على فيس بوك ماسنجر يعني قدومها إلى واتساب

ويبدو أن تويتر في ورطة حقيقة بالولايات المتحدة الأمريكية التي تعد مهمة ومحركا للعائدات الإعلانية حيث عدد المستخدمين بقي ثابتا على 67 مليون مستخدم خلال الربعين الثالث والرابع ليرتفع بحوالي 3 مليون مستخدم جديد قبل ان يخسر ميلوني مستخدم آخر خلال الربع المنصرم!

 

  • تراجع العائدات مستمر

في المقابل فإن العائدات هي الترجمة الحقيقية لنمو المستخدمين بالنسبة للشبكات الإجتماعية ومواقع التواصل الإجتماعي، وفي هذا الصدد أعلنت الشركة انها حققت خلال الربع المنصرم حوالي 574 مليون دولار ورغم انه أكبر من توقعات رويترز إلا أنه يكشف عن استمرار تراجع العائدات من الإعلانات.

ومن المنطقي جدا أن تتراجع العائدات في ظل انعدام نمو المستخدمين وتراجع المدة التي يقضيها الناس على هذه الشبكة ومعاناتها مع عدد من المشكلات الأخرى.

ومن المعلوم أنه خلال الربع الثاني من العام الماضي حققت الشركة حوالي 602 مليون دولار.

 

  • حالة من الإنهيار في البورصة الأمريكية

بعد إعلان النتائج المالية اليوم الخميس تعيش تويتر في الوقت الحالي هيستريا بيع أسهمها من المستثمرين لتخسر 13.20% من قيمتها السوقية إلى الآن.

بهذا تكون الشركة قد خسرت 2 مليار دولار أمريكي على الأقل في الجلسة الحالية والمستمرة لعدة ساعات أخرى.

 

نهاية المقال:

نواصل تغطية أزمة تويتر منذ أشهر طويلة وهذه أول مرة نرى فيها إعلان نتائج مالية مأساوية وكارثية لهذه الشركة التي خسرت 2000 مليون دولار “2 مليار دولار” في أقل من ساعتين ببورصة وول ستريت والمجزرة مستمرة حتى المساء.

أحصل على آخر المقالات أسبوعيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *